رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حتى لو أمه راضية.. أحمد حسن مهدد بالحبس بعد الفيديو المسيء لوالدته

كتب: آية المليجى -

04:58 م | الجمعة 03 سبتمبر 2021

أحمد حسن وزينب

كعادتهما في إثارة الجدل، خرج اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، في فيديو جديد، لا يختلف عن طريقتهما المعهودة في تعمد الاستفزاز أو الاستقواء على الضعيف، لكن المختلف هذه المرة، أن الضحية لم تكن طفلتهما «إيلين»، بل كانت والدة أحمد حسن، ما أثار حالة من الغضب ضده، بعد نشره مقطع فيديو يتضمن عمل مقلب فيها، وصلت مشاهدته أكثر من 3 ملايين مشاهدة.

استفزاز لمددة 25 دقيقة

الفيديو الذي وصلت مدته إلى 25 دقيقة من «الاستفزاز» تجاه والدة اليوتيوبر أحمد حسن، جاء عنوانه: «مقلب إهانة واستفزاز في أمي»، إذ بدأ الابن الفيديو، بالتأكيد على أنها المرة الأولى، التي ينفذ فيها مقلب في والدته، لأنه يخشى ردود أفعالها الغاضبة.

ورتب أحمد حسن، المقلب مع زوجته زينب، معتمدا على محاصرة والدته بالاستفزازات: «هستفزها ومش هسكت ولا هسيبها، وهتشوفوا هعمل فيها إيه»، وبالفعل انتهى الفيديو باعتداء والدة اليوتيوبر أحمد حسن، بالضرب على زينب، بسبب الاستفزاز الذي تعرضت له.

هل يواجه أحمد حسن وزينب عقوبة؟

يدور حاليا سؤالا في أذهان كثير ممن شاهدوا الفيديو، الذي أثار موجة غضب ضد اليوتيوبر الشهير، مفاده: هل يتعرض اليوتيوبر أحمد حسن للعقوبة القانونية، مثلما تعرض قبل ذلك، بسبب فيديوهات المقالب مع طفلته «إيلين»؟

يؤكد الدكتور مصطفى السعداوي، أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة المنيا، أن استغلال الشخص دون علمه، لتحقيق كسب، يعد جريمة إتجار بالبشر، لكن في حال موافقته لا توجد عقوبة قانونية تجاه ذلك.

أحمد حسن مهدد بالحبس

لكن «السعداوي»، كشف خلال حديثه لـ«هن»، أن المادة 25 من قانون 175 لسنة 2018، تعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات، لكل من يأتي بفعل يخالف المبادئ العامة للاسرة المصرية، ولا يشترط رضاء المجنى عليه عنه.

وتابع أستاذ القانون الجنائي، أن الشخص إذ ارتكب فعلا يخالف مبادئ الأسر المصرية، يشكل الفعل جريمة، ومبادئ الآداب العامة هنا، ألا يجعل من الأم سخرية أو دُمية، فتحويل الأمهات اللائي كرمهن الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مؤتمراته، ووصفهن بـ«الكريمات العفيفات»، لا يصح أن يصبحن مزحة لتحقيق مكسب سريع، لأن ذلك ربما يتيح الفرصة للتقليد بصورة أخطر.