رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

بعد انتشارها بين الفتيات.. حكم الدين في لفة الحجاب الجديدة: «حرام»

كتب: آية أشرف -

10:36 م | السبت 21 أغسطس 2021

لفة الحجاب الجديدة

حالة من الجدل بين مجتمع الفتيات، بعدما انتشرت بينهن طريقة جديدة للف الحجاب، خاصة في الرحلات المصيفية والمناسبات، لتبتكر بعضهن طريقة جديدة للحجاب من خلال ترك الطرحة دون ربطها باستخدام الدبابيس، وربط «سكارف» من الأعلى، مما يظهر الرقبة والأذنين، لارتداء الأقراط، والإكسسوار بحرية. 

وسرعان ما ظهرت البلوجر وغيرهن من مدوني الموضة على الانستجرام بهذه الموضة التي انتقلت فيما بعد لشريحة كبيرة من الفتيات. 

آراء الفتيات حول الحجاب الجديد

على الفور انقسمت الآراء بين الفتيات بين مؤيدات لمظهرها، باعتبارها مختلفة وتظهر الملامح، وبين من وجدها تحايل على الدين، ولا تجوز.

علقت إحدى الفتيات: «هى اللفه مش حلوة بصراحة بس في ناس حرمتها يعنى ياريت بتقول مش حلوه أو مش ظريفه ناس بتحرمها لما دخلت أسأل ليه حرام محدش رد»، وأضاف أخرى: «الاختلاف مش على الطرحه خالص الاختلاف عالرقبة إللي بتكون باينة وهي من ضمن العورة إلى مفروض الحجاب بيغطيها».

وتابعت أخرى: «اللفه الجديدة دي مش عجباني أبدا حتى شكل، بعيدا عن إنها مش مغطية الرقبة بس هو أساس الحجاب الستر لكل حاجة». 

حكم الدين في لفة الحجاب الجديدة

أكد الدكتور علوي أمين، أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون، أن هذه الموضة ليست حجابا، ولكنها احتشام وهناك فرق بينهما. 

وعن ربط الطرحة بهذا الشكل، وإظهار الرقبة والأذن، قال «أمين» خلال حديثه لـ«هُن»: «حرام لأنها لا توفي شروط الحجاب السليمة والصحيحة، فلم تُغطي الرقبة وتظهر أجزاء من الأذن». 

وحذر الدكتور علوي أمين، من الانتقاد اللاذع للفتيات، قائلًا: «كويس إنهم حطوا حاجة على شعرهم وواحدة واحدة هيتبعوا الحجاب الصحيح».

وأشار أستاذ الفقه بكلية الشريعة والقانون، إلا أن هناك فرق بين المحجبة والمحتشمة، موضحًا أن المحجبة هي من التزمت بشروط الحجاب كاملة، بينما المحتشمة هي من احتشمت في الملابس فقط دون الالتزام بالحجاب وشروطه. 

الإفتاء توضح شروط الحجاب 

كانت  دار الإفتاء المصرية، نشرت من قبل عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» شروط ومواصفات الحجاب.

وقالت «الإفتاء»: «حجاب المرأة المسلمة واجب ديني إذا بلغت سن التكليف، فيجب عليها أن تستر كامل جسدها ما عدا وجهها وكفيها، ويجوز لها أن تكشف شيئا من جسدها غير الوجه والكفين للحاجة أو للضرورة كالكشف عند الطبيب مثلا».