رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الحزن وزيادة الوزن.. 6 أسباب رئيسية تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي

كتب: نرمين عفيفي -

03:41 م | الأربعاء 18 أغسطس 2021

سرطان الثدي

قال الدكتور عماد شاش، مدير مستشفى سرطان الثدي، التابع للمعهد القومي للأورام، إن نسب الشفاء من سرطان الثدي تصل إلى 99% في حال الاكتشاف المبكر للمرض في مراحله الأولى، لذلك يبذل الرئيس عبد الفتاح السيسي والدولة المصرية، مجهودات رائعة، لتوعية المواطنين بضرورة الكشف المبكر عن المرض، عن طريق قوافل المبادرات الرئاسية الخاصة بالكشف المبكر لصحة المواطنين، وبالأخص صحة المرأة، التي تمثل 50% من المجتمع المصري.

الوزن الزائد يسبب سرطان الثدي 

شدد مدير مستشفى سرطان الثدي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية خلود زهران، ببرنامج «هذا الصباح»، على شاشة «إكسترا نيوز»، على ضرورة الاستمرار في توعية السيدات، مشيرا إلى أن الحزن أحد أسباب الإصابة بالسرطان، موضحا أنه يؤثر على مناعة السيدة، وبالتالي قد يكون أحد الأسباب التي تؤدي لخروج بعض الخلايا عن النمط الطبيعي في التكاثر، وتتحول لخلايا سرطانية، وقد يكون سبب غير مباشر، بالإضافة إلى التاريخ الوراثي للعائلة والوزن الزائد للسيدة، والإفراط في تناول الأطعمة غير الصحية، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في تناول الهرومونات التعويضية بعد انقطاع الطمث.

السيسي يحاول تغيير أسلوب الحياة

أضاف مدير مستشفى سرطان الثدي، أن الحالة النفسية والمزاجية تضعف الجهاز المناعي لدى الرجال والنساء، وقد تسبب الكثير من الأمراض، وليس سرطان الثدي فقط، موضحا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، يحاول منذ توليه الرئاسة أن يغير أسلوب الحياة لدى السيدات وللشعب المصري عموما، وكل المبادرات الرئاسية الموجودة تحاول أن تغير النمط لحياة المصريين، واهتمامه بالرياضة، كونها تقلل من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة. 

وأكد مدير مستشفى سرطان الثدي، الأهمية الشديدة للكشف الذاتي، ومتابعة حالة الثدي ذاتيا لدى المرأة، بدءا من سن العشرين، خصوصا بعد انتهاء الدورة الشهرية، إذ يجب فحص الثديين: "هل هما متناسقين أم لا؟ هل توجد كتل غريبة أو إفرازات أو تغير لون الجلد وإحمرار؟"، بالإضافة إلى الكشف السريري مرة كل سنة بعد سن الأربعين.