رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الرقيقة تنتقم من حبيبها.. «ماريا» تلقت صدمة عمرها في ليلة زفافها: الخاين طلع متجوز

كتب: غادة شعبان -

03:49 م | الإثنين 16 أغسطس 2021

أزواج

دقات قلبها كانت تتسارع شيئا فشيئا، خلال ساعات ستصبح عروس وزوجة للشخص الذي أحبه قلبها، وتمنت أن تعيش معه حياتها، ذهبت إلى مركز التجميل، تزينت وارتدت فستان الزفاف ناصع البياض، وانتظرت عريسها، الذي تعرفت عليه قبل 9 أشهر، إذ صمم على إجراء مراسم الزواج في أسرع وقت، وحدد الموعد الذي شهد مفاجأة لم تستطع تحملها وتداركها، إذ جاءتها رسالة عبر تطبيق المراسلات «ماسنجر»، اكتشفت من خلالها العروس ماريا جويلن جارسيا، أن زوجها المنتظر توم مكابي، متزوج بالفعل من غيرها ولديه ابنة، وتبين أن المرسلة زوجته الأولى.

حالة من الصدمة والذهول أصابت العروس، التي اكتشفت كذب الحبيب، وعدم صدقه معها، إذ تأكدت من المعلومات التي وردتها في الرسالة التي دقت هاتفها، حينما عثرت بالفعل على صور لأسرته وزوجته الأولى على هاتفه، بحسب «ذا صن» البريطانية.

تجاهل وقلق.. هل هرب العريس؟

لم تتأكد العروس، من أن زوجها المستقبلي، تزوج غيرها قبل أعوام، وقررت استكمال مراسم الزفاف، في الوقت التي كانت تنتظر قدومه، لكن بدأ يساورها القلق بعد تأخر عليها، حتى ظنت أنه لن يأتي، قبل أن يظهر في يده باقة من الورود، قائلًا: «كان علي أن أحضر لك بعض الزهور».

ظنت العروس، أن الرسالة التي وصلتها، مجرد مكيدة مدبرة، الهدف منها إفساد فرحتها، وظلت متمسكة بقناعتها، دون أن يتسرب الشك إليها لحظة، حتى فاجأتها الزوجة الأولى بالتفاصيل والصور التي تجمع بينها وبين الزوج وابنتهما كعائلة، إذ قالت السيدة المخدوعة: «إنه كاذب  ربما كان يعتقد أن زوجته وأنا لن نتعرف على بعضنا البعض، لسوء حظه، أنا لست غبية مثله».

مفاجأة تكشفها الدفاتر القديمة

قررت الزوجة الثانية، تلقين الزوج درسًا كبيرًا في حياته، إذ فتشت في دفاتره القديمة، وعبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وفي هاتفه المحمول، لتجد أنه متزوج بالفعل، ولم يطلق زوجته، ولديه ابنه تبلغ من العمر 23 عامًا، وأنه كان يستغلها حتى يسيطر على أموالها، ويسدد ديونه، التي تبلغ قيمتها 21 ألف جنيه إسترليني.

ماريا تروي مأساتها مع زوجها

تعاونت الزوجة الثانية، مع نظيرتها الأولى، للإبلاغ عن الزوج، كونه خالف القانون ولديه زوجتين، إذ قالت ماريا، خلال التحقيقات وأمام المحكمة: «لقد عشت معه ما يقرب من 7 سنوات، وتسبب لي في ديون تزيد قيمتها عن 21000 جنيه إسترليني، ما دفعني للحصول على قرض بعد قرض، من البنك وزملائي».

7 سنوات سجن تنتظر الزوج

فيما يخص محتوى الرسالة التي أرسلتها لها الزوجة الأولى، قالت «ماريا»: «زوجته حينما راسلتني قالت خلال رسالتها: إذا تزوجك فهو يتزوج من زوجتين، لأننا لسنا مطلقين»، وبعد سماع المحكمة لأقوال الزوجتين واعتراف الزوج، من المحتمل أن يقضي الرجل 7 أعوام داخل السجن لجمعه بين زوجتين.