رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الإفتاء توجه رسالة لحديثي الزواج: 4 مفاتيح للتوافق منها الاعتذار

كتب: محمد عزالدين -

06:38 ص | الإثنين 16 أغسطس 2021

الزواج

وجه الدكتور عمرو الورداني، أمين الفتوى بدار الإفتاء، رسالة لحديثي الزواج من أصحاب الطباع المختلفة، قائلا إنّ هناك نتائج صادمة في الزواج، كما أن الأبحاث العلمية أشارت إلى أن الزواج التلقيدي أكثر قربا من النجاح مقارنة بالزواج عن الحب، نظرا لأن الأخير يكون به سقف توقعات مرتفعة، «الناس منتظرين أن شريك الحياة يشيلهم من على الأرض وينسى نفسه ويتماهى فيها، وكل الكلام ده مش بيحصل».

الحوار يجعل الزواج أكثر احتمالية للنجاح

وأضاف «الورداني»، خلال لقاء ببرنامج «من مصر»، المذاع على شاشة قناة «CBC»، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل، الأحد، أن الأبحاث أيضًا أثبتت أن الأشخاص المختلفين القادرين على إدارة حوار بينهم، على أن يكون هذا الحوار هادفا لكي يصلوا إلى مساحة مشتركة، يكون الزواج أكثر احتمالية للنجاح.

تخصيص نصف ساعة يوميا للحديث عن المستقبل والسعادة

وتابع: «الناس المختلفين بيقولوا حاجتين، هما بيكونوا أكثر صمودا في الزواج، وأولادهم بيكونوا أكثر اتزانا، لأنهم قادرين على إجراء الحوار، لأنه هو الحل، لذلك دايما بنقول فيه واجبات يومية مينفعش زواج من غير نص ساعة حوار كل يوم عن المستقبل والسعادة، مفيش حاجة اسمها نتكلم عن الماضي».

وواصل: «التقييد والخنقة أكتر مشكلات الزوجية، تمنعني أشوف أصحابي وأزور أهلي، الراجل مينفعش يتحبس في البيت، ودي مشكلة ضخمة، لأنه بيحس بالتقيد، إضافة للخلاف للإدارة المالية».

التوافق الجنسي من المشكلات الكبيرة في الحياة الزوجية

وزاد: «أمر تاني من المشكلات الموجودة عندنا مسكوت عنها، هو عدم التوافق الجنسي، ودي حاجة بتعمل مشاكل كبيرة، السبب إن كل واحد فينا بيعتبر الملف ده عيب ومنتكلمش فيه، عشان كده لازم يبقى فيه نصف ساعة للحديث عن السعادة والمستقبل، ومفتاح الحياة الزوجية هو الحوار».

4 مفاتيح للتوافق الزوجي.. منها الاعتذار

وأشار إلى أن هناك مفاتيح للتوافق الزواجي، أول مفتاح هو الحوار، والثاني الاستثمار أي استثمار الأشياء الجميلة داخل كل شخص، والمفتاح الثالث هو الاستبشار، فالكآبة تؤدي لانتكاسة في الزواج، والمفتاح الرابع هو الاعتذار.