رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«بخل وعنف وغيرة مرضية».. أغرب قضايا الطلاق والخلع في أسبوع

كتب: ندى نور -

03:17 ص | الجمعة 13 أغسطس 2021

قضايا محاكم الأسرة

تتعدد قضايا الطلاق والخلع داخل محاكم الأسرة، حيث لم تعد قاصرة على العنف الأسري، بل ظهرت أسباب أخرى يمكن أن تدفع الزوجة إلى طلب الطلاق والخلع في أروقة المحاكم، ومن بين الأسباب التي ظهرت هذا الأسبوع هي البخل والغيرة المبالغ فيها.

زوجة تطلب الخلع: قالي هولع فيكي قدام عيالي

مأساة عاشت فيها الزوجة «سمر.ع»، بعد اكتشافها طباع الزوج التي وصفتها بالـ «غرابة»، فكان حاد الطباع سريع الغضب، وهو ما أجبرها على ضرورة الانفصال عنه.

أنواع مختلفة من العنف الزوجي تعرضت لها الزوجة الثلاثينية أمام أطفالها، حيث يمسك لها زوجها السكين أمام أطفالها ويهددها بالتخلص منها حتى قررت الانفصال عنه بعد 6 سنوات زواج، فأقامت قضية خلع في محكمة أسرة إمبابة.

نائلة: ممنوعة من الكلام مع الجيران

قصة جديدة داخل أروقة محاكم الأسرة، كانت بطلتها «نائلة.ص»، مع غيرة الزوج المرضية التي دفعته لحرمانها من الخروج ورؤية أسرتها وأقاربها والتحدث مع الجيران.

وبعد رفض الزوج الخضوع للعلاج النفسي، تتطورت الخلافات بينهما لتبدأ الزوجة التفكير في ضرورة الانفصال خوفا من أفعاله، لتقيم الزوجة دعوى طلاق في محكمة أسرة أكتوبر بعدما فشلت كل محاولات إصلاح طباع زوجها.

داليا تقرر خلع زوجها: عايشة معاه في الضلمة 

أنجبت «داليا ع.» بعد مرور عام على زواجهما، لتبدأ تنقلب حياتها رأسا على عقب وترى شخصية زوجها الحقيقية وبخله الشديد ورفضه الإنفاق عليها وعلى طفلته الصغيرة، لتتحمل وحدها نفقات تربية الصغيرة إلى جانب عبء تربيتها وتقرر العمل لتوفير احتياجاتها، خاصة بعد ترك الزوج مكان عمله.

محاولات وإلحاح مستمرين لحث الزوج على ضرورة البحث عن وظيفة ليساعدها في نفقات المنزل وتوفير احتياجات طفلتهما، ليرفض الزوج ويزيد على ذلك حرمانهما من كل الوسائل المعيشية مثل الكهرباء والمياه وغيرها.

قررت الزوجة الانفصال عن زوجها بعد سنوات من زواجهما، حتى تتمكن من تربية ابنتها الوحيدة، ليرفض الزوج الطلاق، فتضطر إلى اللجوء لمحاكم الأسرة، وإقامة دعوى خلع في محكمة أسرة أكتوبر برقم 605.