رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«فاتن» اعتدوا عليها فصارت «حافية» في شوارع شبرا: بتقلع هدومها من الصدمة.. «صور»

كتب: آية أشرف -

05:07 م | الجمعة 13 أغسطس 2021

فاتن مشردة شبرا

ربما لم تُكن الصدمة التي تعرضت لها هينة على الإطلاق، فآثار الاعتداءات على وجهها وجسدها، تسير حافية في ميدان المماليك بشبرا، تخشى الاقتراب من الأشخاص، ولا يقترب منها أحد، فمظهرها كاد يخيف البعض، ومظهر من حولها يُسبب لها رعبًا كبيرًا.

مظهرها غير مُهندم، تتحرر من ملابسها بين اللحظة والأخرى، تسير عارية بالشوارع، لا تعرف تنطق سوى باسمها، ولا تتحدث مع أحد.

صور مؤسفة التقطت للفتاة، نُشرت بجروب «أولادنا هما حياتنا» في محاولات لإنقاذها، والبحث عن مكان آمن يؤويها من قسوة الشارع.

بتقلع هدومها من الصدمة

 في هذا الصدد، تحدث خالد شعبان مؤسس جروب «أولادنا هما حياتنا» على موقع التواصل الاجتماعي، «فيس بوك»، عن الفتاة، مؤكدًا أنها تتجرد تمامًا من ملابسها بين الحين والآخر، لتظهر ما أصابها من آثار اعتداءات بوجهها وجسدها: «كانت قالعة لبسها خالص وحاولنا نساعدها ومكانتش بتتكلم ولما قربنا منها لاقينا وشها كله آثار ضرب ومن الظاهر كده انها اتعرضت لعنف، لأننا عرفنا إن في كذا حد كان بيحاول يعتدي عليها بس أهل المنطقة كانوا بيمنعوهم».

وتابع «شعبان» خلال حديثه لـ«هُن»: «حالتها صعبة جدًا من الصدمة بتقلع هدومها كل شوية».

واستطرد خالد شعبان: «حاولت أجيبلها أكل ومياه وعرفت اتكلم معاها، خدت تشرب وقالتلي إنها عطشانة، وسابت الأكل وباقي الحاجة علي جنب وشربت، حولت افتح كلام معاها سبتني ومشيت،  شكلها كانت خايفة مني أحسن أذيها لأن باين علها آثار ضرب كتير». 

واستنجد مؤسس جروب «أولادنا هما حياتنا»، بضرورة إغاثة الفتاة ووضعها بدار رعاية لحمايتها. 

دار رعاية تبحث عن إنقاذها 

وتواصلت «هُن» مع دار «معًا لإنقاذ إنسان» لإنقاذ تلك الحالة، وعلاجها صحيًا ونفسيًا، التي أكدت أنها بصدد البحث عنها لاستغاثتها مما تتعرض له.