رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بسبب الغيرة الشديدة.. «نائلة» تطلب الطلاق: زوجي منعني من الكلام مع الجيران

كتب: ندى نور -

01:44 ص | الخميس 12 أغسطس 2021

قضايا محكمة الأسرة - أرشيفية

تشعر الزوجات أحيانا بالضيق الشديد بسبب غيرة الأزواج المبالغ فيها، التي تصل إلى درجات غير منطقية مما يجعل الاستمرار في الزواج أمر في غاية الصعوبة، وهذا ما حدث مع الزوجة «نائلة.ص»، التي لم تتحمل استمرار الحياة مع زوجها الذي يعمل مهندسا.

استمرت قصة زواجهما 3 سنوات، لم تنته بإنجاب الأطفال، لاحظت الزوجة في أول شهر منها، غيرة زوجها المبالغ فيها، تعاملت مع هذه الغيرة في البداية بهدوء، فلم تكن تمثل لها مشكلة.

لم تتوقع الزوجة أن تصل غيرة زوجها لهذه المرحلة: «غيرته زادت جدا ومنعني إني أخرج من البلكونة ولا أنزل غير معاه ولا حتى أروح لأهلي إلا لما يكون معايا، حسيت فجأة إني عايشة في سجن ومحتاجة أخرج منه».

وصلت غيرة الزوج إلى مرحلة «مرضية» كما وصفتها وصلت إلى حد الغيرة من الجيران والحديث معهم: «كان بيطلب مني متكلمش مع الجيران خالص ولا حتى أرمي السلام على حد ومكنتش فاهمة هو ليه معندوش ثقة فيا ولا في نفسه».

 

زوجة تطلب الطلاق لغيرة زوجها المبالغ فيها

طلبت «نائلة» من زوجها ضرورة الخضوع للعلاج حتى لا تتطور الخلافات بينهما لكن ينتهى الحديث بينهما إلى نفس النتيجة في كل مرة تحاول إقناعه بالعلاج، لتبدأ الزوجة التفكير في ضرورة الانفصال عنه خوفا من أفعاله: «حسيت إني خايفة اكمل معاه حياتي لما منعني من كل وسائل الحياة والحديث مع الناس حتى أهلي كان بيتعامل معايا اني ملكية خاصة لي هو بس».

رفض الزوج الطلاق وبعد شهور من المحاولات، أقامت الزوجة قضية طلاق تحمل رقم 608 في محكمة أسرة أكتوبر، بعدما فشلت كل محاولاتها لإنهاء علاقتهما بدون اللجوء للمحاكم.