رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ابنة خالة «فتاة الإسماعيلية»: مريضة نفسيا.. ورنيم ترد: «طبيعي أتغزل في أمي»

كتب: روان مسعد -

08:36 م | الثلاثاء 10 أغسطس 2021

رنيم وائل فتاة الإسماعيلية

تدعي «فاطمة»، أن ابنة خالتها رنيم وائل، فتاة الإسماعيلية، مريضة نفسيا، وتقوم بأفعال غير عقلانية أو سوية، ما دفعها إلى نشر رسالة مؤثرة كتبتها «رنيم» إلى والدتها قبل عام، وصفتها فيها بأنها جنتها، ولا تستطيع العيش بدونها، لتؤكد على وجهة نظرها بأن الفتاة متناقضة في تصرفاتها وتعاني من خلل سلوكي، بعد الخلافات الكبيرة التي نشبت مؤخرا، وتطورت إلى الانتشار عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وردت رنيم وائل، على تلك الرسالة التي نشرتها «فاطمة»، في تصريح خاص لـ«هن»، قائلة: «ما طبيعي أتغزل في أمي، مهما كان دي والدتي وعايشة معاها، وكانت بتعملي كل حاجة، بس ده ميمنعش أنها عنيفة معايا ودهستني، وده تصرف غير سوي، أنا مبقتش حاسة معاها بالأمان خلاص».

وجاء في رسالة «رنيم» فتاة الإسماعيلية، لأمها، التي نشرتها ابنة خالتها «فاطمة»: «أنتي بتمثلي حياتي كلها، وحرفيا من غير وجودك مكنتش عارفة هعيش إزاي، كل الناس بتمشي مهما وعدتني أنها هتفضلي معايا وفي حياتي، وأنتي في حياتي رغم أنك عمرك ما وعدتيني، بس بتثبتيلي بأفعالك كلها أنك عمرك ما هتسبيني، كفاية أن أنتي ضيعتي عمرك كله عشاني، وعملتيلي كل حاجة نفسي فيها».

وأكملت رنيم وائل: «ورغم أننا كتير مش بنتفق في وجهات النظر، وممكن نتخانق، بس في الآخر بتطلعي أنتي صح، وبيبقى عندك حق، وأنا آسفة لو في يوم زعتلك أو عملتلك أي حاجة ضايقتك، ربنا يجعل يومي قبل يومك، بقيت بترعب لما أتخيل حياتي من غيرك، أنتي الوحيدة اللي حبك ليا حقيقي، وفضلتي جنبي لما كل الناس مشيت».

واختتمت فتاة الإسماعيلية، رسالتها التي كتبتها العام الماضي بمناسبة عيد الأم: «هبقى حاجة زي ما أنتي نفسك طول عمرك، وتعبتي سنين كتير عشان تشوفيني في أحسن حال، وأنا هخليكي فخورة بيا، ربنا يخليكي ليا يا جنتي».

وكانت رنيم وائل، فتاة الإسماعيلية، قد كتبت منشور طويل عبر صفحتها على «فيسبوك»، تتحدث خلاله عن تعرضها للعنف الأسري، والضرب المبرح على يد أمها، بعدما تركها والدها وهي طفلة صغيرة، كاشفة أن الاعتداء عليها وصل إلى محاولة والدتها دهسها بالسيارة، بسبب رغبتها في خلع الحجاب.

لكن بشكل مفاجئ تراجعت فتاة الإسماعيلية عن روايتها، ونفت الواقعة تماما، مؤكدة أنها كانت مخطئة، وأن كل ما كتبته بسبب ضغوط الثانوية العامة، وأنها تصالحت مع والدتها وذهبت معها إلى القسم للتنازل عن المحضر، قبل أن تشتعل الأزمة مجددا، بظهور الأم تنفي محاولة دهسها لـ«رنيم»، مضيفة أن ابنتها من رمت نفسها، لتعود المشكلات من جديد باعتداء الأم والخال على الفتاة، بحسب ما ورد على لسان «رنيم» فتاة الإسماعيلية.