رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

20 معلومة عن فتاة الإسماعيلية بعد تعرضها للعنف: أبويا عاملي بلوك وأمي دهستني

كتب: روان مسعد -

12:24 م | الثلاثاء 10 أغسطس 2021

فتاة الإسماعيلية

لا تخلو البيوت من الخلافات الأسرية، لكن قضية رنيم وائل فتاة الإسماعيلية، تعد الأغرب مؤخرا، إذ تحدثت عن تعرضها لحادث عنيف للغاية، موضحة أن والدتها دهستها بالسيارة، رفضا لرغبتها في خلع الحجاب، لتدق الواقعة المسمار الأخير في علاقة البنت وأمها، ويبدأ كل منهما تبادل الاتهامات وسرد وقائع مؤسفة وروايات متناقدة، بشكل لافت للانتباه عبر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، منذ يوم السبت الماضي، وسط تساؤلات عن حكاية رنيم وائل فتاة الإسماعيلية، التي ذاع صيتها خلال الفترة الأخيرة، بسبب تعرضها للعنف الأسري.

معلومات عن رنيم وائل فتاة الإسماعيلية

- تبلغ من العمر 19 عاما، وهي طالبة في الثانوية العامة.

- انفصل والداها وعمرها عام ونصف العام فقط.

- انتهت رنيم وائل من الثانوية العامة العام الجاري، وهي على وشك الدخول للجامعة.

- والدها طبيب يعمل في السعودية، تزوج بعد أمها ولديه ولد.

- رفض والدها أخذها حينما طلبت منه، وظلت منتظراه 8 سنوات دون جدوى.

- لجأت رنيم وائل لجدتها بعدما كسرت لها والدتها قدميها، لكنها رفضت استقبالها، ونفت صلة القرابة بينهما.

- رفعت فتاة الإسماعيلية، قضية نفقة على والدها، وحكم لها بمبلغ 2000 جنيها شهريا.

- في كل مرة تتواصل رنيم وائل مع والدها يرفضها تماما، لدرجة أنه قرر عمل «بلوك» لها على جميع مواقع التواصل الاجتماعي. 

- قالت فتاة الإسماعيلية، إنها تعرضت للعنف الأسري على يد والدتها وأخوالها.

- والدتها هي سماح محمد رئيسه التمريض ومفتشة جودة.

- رنيم وائل ادعت أن والدتها ضربتها بعصا حديدية حتى كسرت قدميها.

- قالت فتاة الإسماعيلية، إن والدتها دهستها بالسيارة لأنها تريد خلع الحجاب.

- تنازلت رنيم وائل عن المحضر الذي حرره المارة ضد والدتها، رغبة منها في التصالح.

- نفت والدتها أنها تضربها أو تعرضها للعنف، ما جدد الخلافات بين الثنائي.

- قالت رنيم وائل عن بكاء والدتها: «كم العياط ده معناه أنها مش سوية، أمي بتنتقم من أبويا فيا أنا».

- وتحدثت فتاة الإسماعيلية عن تعرضها للعنف، قائلة: «كنت بتحرق في جسمي، وبتكهرب وبتغرق في البانيو، وكل ده وعمري لا يتعدى ٩ سنين، وأنا عندي ١٥ سنه فضلت أضرب على رجلي بماسورة حديد، لحد ما اتكسرت ورحت المستشفى».

- أوضحت رنيم وائل أنها أجبرت على ارتداء الحجاب منذ كان عمرها 11 عاما، وعندما طلبت خلعه دهستها والدتها بالسيارة.

- تسببت تلك الحادثة في حدوث كدمة في الحوض، وفي جسدها.

- قررت رنيم زائل الابتعاد تماما عن والدتها، والعيش بعيدا عنها، لأنها لا تشعر بالأمان.