رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كاريكاتير وحوار خيالي و«سبحة».. رحيل دلال عبد العزيز يشعل الحزن على السوشيال ميديا

كتب: آية المليجى -

10:19 م | الأحد 08 أغسطس 2021

الفنانة الراحلة دلال عبد العزيز

حالة من الحزن الشديد اقترنت بوفاة الفنانة دلال عبد العزيز صاحبة الرصيد الكبير من المحبة في قلوب جمهورها، فهي الفنانة المميزة بأدوار ارتبطت في بيوت كثيرة، قدمت دور «الأم المصرية» وغيرها من الأدوار المميزة التي تعطيك شعور بالألفة بينك وبينها، حالة الحزن انتقلت بشدة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي التي ما زالت ممتدة حتى بعد الانتهاء من مراسم جنازة الفنانة دلال عبد العزيز.

في التقرير التالي يرصد «هن» يرصد ملامح الحزن والتأثر من جمهور الفنانة دلال عبد العزيز، التي لحقت بحبيب عمرها وشريك حياتها الفنان الراحل سمير غانم، بعد إصابتهما سويًا بفيروس كورونا المستجد.

- حوار خيالي

حوار خيالي تداول عبر إحدى صفحات «فيس بوك» يرسم ملامح الفرح باللقاء الأول الذي جمع بين الحبيبين بعد وفاتهما جاء بعنوان «كل دا تأخير يا ست هانم؟» ويدور اللقاء حول الفرحة والاشتياق التي انتظر بها الراحل سمير غانم مجيء حبيبته «دلال»، التي كانت تشعر برحيله رغم عدم تأكدها من النبأ الحقيقي، وانتهى الحوار الخيالي عن الحزن الذي يصاحب الابنتين «دنيا وإيمي» لرحيلهما.

الرسوم الكاريكاتيرية

وأيضًا مع خبر رحيل الفنانة دلال عبد العزيز، التي لحقت بحبيبها دون أن تعلم برحيله، تداولت رسوم كاريكاتيرية، عن اللحظة الأولى التي جمعت بينهما، جاءت بيد الكاريكاتير السوري دجوار إبراهيم، الذي تخيل هذه اللحظة المليئة بالابتسامة والحب الذي دام بينهما. 

حب السبح

السبحة كانت السمة المميزة للفنانة الراحلة دلال عبد العزيز، ومع وفاتها، انتشرت المنشورات حول حب الراحلة للسبحة وتخصيص الورد اليومي للذكر عليها، بحسب ما ذكرته في لقاء إعلامي سابق لها مع الفنان أمير كرارة، فقالت وقتها: «أنا بحب السبح جداً، وعاملة لنفسي ورد لو ماخلصتهوش أكمل فى الاستوديو، والموضوع بدأ لما جاتلي أول سبحة حمرا هدية وقت تصوير مسلسل وبقيت بسبح عليها، وقتها نجحت نجاح كبير جدا وقولت لنفسي مادمت برتاح فى التسبيح ايه يعني لما اسبح فى كل وقت وقدام الناس طالما مش بأذيهم؟».