رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أول تعليق من خطيب «نجلاء» ضحية الغدر بكفر الدوار: «يا وجع قلبي عليكي»

كتب: أحمد الأمير -

06:54 م | الأحد 08 أغسطس 2021

نجلاء

عبر الشاب «محمود علي» خطيب نجلاء نعمة الله ضحية الغدر بكفر الدوار، عن حالة الحزن الشديدة التي يمر بها بعد مقتل خطيبته على يد أقرب صديقاتها، مؤكدًا أن الواقعة مرت عليه كحلم مخيف واستيقظ منه ووجده حقيقة.

ودون الشاب الذي كان يشارك خطيبته في العمل الخيري عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» :«أسوأ يوم ينامه الإنسان هو أول يوم ينام فيه بعد وفاة شخص بيحبه ولحد لم يغمض عينيه بعد يوم مليان بي التعب والإرهاق ومن الحزن والعياط لحد ما يقوم وهو لا يعرف ازاي نام ويظن أن كل حاجه كانت حلما مخيفاً لحد لم يكتشف أنه مكنش حلم وان الحلم القاسي الصعب ده كان حقيقة».

وكشف الشاب عن مدى العلاقة بين خطيبته نجلاء نعمة الله وصديقتها نورهان التي غدرت بها وقتلتها مستعينة بشابين بقوله :«طب لييييه نفسي اعرف ليه يانور دي كانت بتلبسك هدومها وكانت بتاكل معاكي في طبق واحد بأي ذنب تقتليها بأي ذنب تقولك الحقيني وتكملي عليها ليه حرمتينا منها ومن براءتها ومن كل حاجه فيها حلوة ربنا ينتقم منك أشد انتقام يا رب». 

وأضاف خطيب الضحية: «والله العظيم فعلا ما كلام انا لحد الثانيه دي مش عارف أنام ولا عارف آكل ولا عارف أمسك دموعي ولا قادر استوعب أن خلاص هيا مبقتش موجوده اصلا، ومحدش يدخل بالله عليكم يقولى ده مجرد وقت وهتنساه وخلاص عشان والله انا حاسس انى فى كابوس خنقني وبيموتني بالبطيء ونفسي أفوق الاقيها قدامي علشان مش مستحمل الوجع ده حرفيا».

 

وتابع: «يمكن كنا بنزعل كتير زي أي حد بيحب حد وبيغير عليه بس زعلنا مكنش بيطول والله وكنت عارف وواثق إننا ملناش غير بعض في الآخر.. وكنت دايما ببقى مطمن وانتي متمسكه بيا حته لو انا اللي زعلتك متجيش دلوقتي ادور عليكي مالكيش حرفيا كل اللي بشوفه علي الصفحات والجروبات ده بقه تاعبني جدا وموتني ومبقتش عارف أحزن من النار والوجع اللي جوايا وانا بشوفه».

واستطرد: «كلامهم وأنا خلاص انحرمت منك ولا أفرح على ملايين من الناس اللى متعرفهاش وتدعيلك من طيبتك وحنيتك علي صحابك وسيرتك الكويسة فى الخير دايما اللهم لا اعتراض على قضائك يا رب الصبر من عندك يا رب، يا وجع قلبي عليكي وعلي كل لحظة وجع حسيتها لما حصلك كدا».

كان الاتهام قد وجه إلى «نورهان» صديقة نجلاء نعمة الله بالاشتراك مع أحد أقاربها وصديقه في قتل ندلاء بمول تجاري بمدينة كفر الدوار في محافظة البحيرة.

المتهمة تعترف

واعترفت المتهمة الأولى في التحقيقات، أمام المقدم أحمد المسيري، رئيس مباحث قسم شرطة كفر الدوار، بأنها ارتكبت الجريمة بدافع السرقة والانتقام، مشيرة إلى أنها كانت تعمل بصفة مؤقتة في العيادة «مسرح الجريمة»، بدلا من المجني عليها أثناء أداء امتحاناتها بالكلية، ودفعها طمعها في العمل بصفة مستمرة إلى الانتقام من الضحية «نجلاء»، فخططت لسرقتها والتخلص منها.

وأضافت أنها في سبيل الحصول على وظيفة صديقتها، استعانت باثنين، أحدهما قريب لها والآخر صديقه، مقيمين بقرية البسلقون، بدائرة مركز كفر الدوار، وخططت لارتكاب الواقعة نظير مبلغ مالي لكل منهما، وأقدموا على تنفيذ الجريمة سويا أثناء تواجد المجني عليها داخل العيادة، مشيرة إلى أنها جلست مع الضحية قبل ارتكاب الجريمة داخل العيادة، وأثناء ذلك أرسلت المتهمة لشريكيها في الجريمة، مفادها «العيادة خالية»، فتوجها إليها على الفور، وقامت صديقة المجني عليها بمغافلة الضحية، بينما قاما المتهمان اللذان ادعيا أنهما مريضان، بمحاولة سرقة مبلغ مالي منها، وفي ذلك الوقت اكتشفت الضحية ذلك، وحاولت الصراخ، إلا أنهم قاموا بتكميم فمها، وارتكبوا جريمتهم وتركوها وسط بركة دماء.