رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

جدل حول حجاب فريال وهداية وجيانا: رواد السوشيال بينقوا اللي عاجبهم بس

كتب: آية أشرف -

06:33 ص | الأحد 08 أغسطس 2021

فريال وهداية وجيانا

حالة كبيرة من الانتصار والفرحة يعيشها الشعب المصري، عقب فوز فريال أشرف بذهبية الكاراتيه خلال مشاركتها في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، ويأتي ذلك بعد تتويج جيانا فاروق بالبرونزية، وهداية ملاك أيضًا، لتأتي ميدالية تلو الأخرى بأيادي فتيات مصر. 

بدلة بيضاء وحجاب أسود، هكذا ظهرن بطلات مصر قبل خلال المسابقة، وعقب التتويج، ليلفتن الأنظار ليس فقط لبراعتهن ولكن لمظهرهن البسيط الذي يشبه الكثير من الفتيات. 

وعلى الرغم من الإنجاز التاريخي الذي حققته بطلات مصر الأولمبياد، إلا أن الكثير اختذل الأمر بمظهرهن، بل ألصق الإنجاز بالحجاب، مُدعيين أن الحجاب سبب الإنجاز. 

جدل حول حجاب فريال وهداية وجيانا بعد الميدليات

وفور إعلان فوز البطلة فريال أشرف بذهبية الكراتيه، بات رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون صور البطلات الثلاثة، مشيدين بحجابهن، غافلين إنجازهن. 

لتأتي التعليقات حول ربط الحجاب بالنجاح، مدونين: «ولو جم ينزلوا شاطئ واحد يجي يقولك ممنوع دخول المحجبات»، بينما دون الأخير: «نبارك لبنت مصر الصيدلانية المبهجة فريال المحافظة على حجابها وسمتها وحصولها على ذهبية العالم في أولمبياد توكيو 2020 في الكاراتيه.. 16 سنة لم تحصل مصر على ذهبية إلا على يد محجبة».

وعلق أحد الرواد: «المحجبات عندنا مبيعرفوش يصيفوا في الساحل بس بيعرفوا يكسبوا 3 ميداليات اوليمبية». 

استشاري نفسي.. ده قصور فكري وثقافي

وعلى هذا الجانب، علق الدكتور جمال رويز، استشاري الطب النفسي، على ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، وربط الإنجاز بالحجاب، قائلًا: «مالوش علاقة، اللبس مالوش علاقة بالنجاح ولا الخسارة، لابسة حجاب أو مايوه المهم الإنجاز اللي مش هيتأثر أبدًا بلبسها».

وتابع «فرويز» خلال حديثه لـ «هُن»: «للأسف الناس دي عندها قصور فكري وثقافي، وعاوزة أي حاجة تكون ملائمة لفكرها، مع أنها مالهاش أي علاقة».

واستطر الاستشاري النفسي: «السوشيال ميديا بقى فيها ناس بتفسد أي شئ حلو ومفيش أي حاجة عجباها، وبينقوا اللي عاجبهم وبس».