رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الطمع في أموال التبرعات».. تفاصيل جديدة في قضية مقتل نجلاء على يد صديقتها

كتب: أحمد الأمير -

11:22 م | السبت 07 أغسطس 2021

نجلاء

كشف أسامة عطية بدوي، محامي نجلاء نعمة الله، ضحية غدر الصداقة بكفر الدوار، تفاصيل جديدة في واقعة مقتلها بدم بارد بمكان عملها بعيادة طبيب العيون بمول شهير في كفر الدوار من قبل صديقتها المقربة، الأمر الذي أثار حالة واسعة من الجدل خلال الساعات الماضية.

وقال محامي الضحية إن الجميع كان يثق في أمانة نجلاء، وبحكم عملها في الشأن الاجتماعي والخيري كانت تتلقى التبرعات بهدف مساعدة الآخرين، نجلاء كانت تجمع أموالا للمرضى والمحتاجين والأطفال وجميع من في حاجة إلى عمليات أو أيتام وغيرها ولا يعلم بها أحد سوى أصدقائها المقربين، والفتاة القاتلة طمعت في هذه المبالغ بجانب أن نجلاء كانت تؤتمن على إيرادات العيادة التي تعمل بها.

وأضاف خلال حديثه لـ«الوطن»: تركت القاتلة نفسها وراء أطماعها واستعانت بالشابين لقتلها عن طريق الخنق والطعن في الواقعة الأليمة التي جعلت الناس ينظرون نظرة سلبية للصداقة، أما رواية أنها كانت تعمل مكانها غير صحيحة، وما حدث هو نتيجة أطماع صديقتها التي كانت تعلم بأسرارها من خلال تواصلها معها ولم يكن أحد يتوقع أن تستغل طيبتها وتدبر لها مكيدة تنتهي بقتلها. 

وكشف أنه تم عرض جميع المتهمين على النيابة أمس وخرجوا حوالي الساعة السابعة مساء حتى وصلوا إلى قسم كفر الدوار مرة أخرى بحراسة مشددة، واليوم أدلوا بأقوال جديدة للنيابة مرة أخرى الثالثة عصرا وبالنسبة لأقوال الفتاة المتهمة لم أحضر أي مناظرة والجميع يرفض الحضور مع المتهمين.

كانت منة كامل صديقة نجلاء نعمة الله قد قالت خلال حديثها لـ «الوطن»: «كل ما أستطيع قوله هو أن نجلاء ملاك تعرض للغدر بطريقة بشعة، وكل من تربطه بها علاقة أو تعامل معها يعرف قلبها الأبيض وأنها خدومة كانت بتجبر بخاطر الناس كلها وحنينة على الكل وكانت دايما بتمشى فى عمل الخير لأنها أدمن فى جروب (جيرلز كفر الدوار) المعني بمساعدة المجتمع بمحافظة البحيرة، حد ملاك كده تشوفها تقول انها بنت موت».