رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«شهد غدر الصداقة».. الصور الأولى لمكان مقتل نجلاء على يد صاحبتها نورهان

كتب: أحمد الأمير -

09:20 م | السبت 07 أغسطس 2021

نجلاء نعمة الله

عبارات الصداقة ومشاركات الفرح والحزن بينهما على السوشيال ميديا لم تكن صادقة من ناحية نورهان التي قتلت صديقتها «نجلاء» بدم بارد بمكان عملها بعيادة طبيب العيون بمول شهير في كفر الدوار ليكون المكان شاهدًا على غدر الصداقة.

«ارحموني.. ارحموني.. أنا معملتش حاجة»..هي آخر كلمات الضحية قبل لفظ أنفاسها الأخيرة في هذا المكان بحسب ما أوردته التحريات في الواقعة التي أثارت جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، مطالبين بالقصاص لـ نجلاء نعمة الله، البالغة من العمر 21 عامًا، عقب مقتلها بتدبير وتنفيذ من صديقتها داخل عيادة بمول شهير في كفر الدوار بالبحيرة.

وحصل «هن» على صور للمكان الشاهد على غدر الصديقة بصديقتها، الأمر الذي أثار موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وصدمة كبيرة على عدد من أهالي مدينة كفر الدوار، بعد تداول خبر مقتل «نجلاء نعمة الله بدوي»، متسائلين: «كيف لملاك مثل هذه الفتاة أن تُقتل بهذه الوحشية؟ خاصة أنه لم يكن لها عداء مع أي شخص».

 

وبحسب «خ.ف»، صديقة نجلاء، أكدت خلال حديثها لـ«هن»، أن الضحية كانت تعامل الجانية معاملة حسنة، حتى إنه في آخر لقاء بينهما قبل حدوث الجريمة حرصت نجلاء على الوقوف بجانب صديقتها أيام خطوبتها التي شهدتها الأيام الماضية وألبستها الحذاء يوم خطوبتها، وكانت تشاركها لحظات الفرحة في آخر لقاء لهما وفي النهاية كان جزاؤها الخيانة والغدر والتدبير لقتلها.

وقبل سنوات أسست نجلاء جروب نسائيا لخدمة أهالي بلدتها وتقديم الدعم، وكانت محبة للخير والسعي له أينما كان، وظهر حب الجميع لها من خلال التعليقات والمنشورات التي تجاوزت عشرات الآلاف على صفحات التواصل الاجتماعي، وطالبوا بالقصاص من القتلة والثأر لها.