رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«تحب العمل التطوعي وساعدت بنات كتير».. مواقف طيبة لضحية المول بكفر الدوار

كتب: آية المليجى -

10:14 م | الثلاثاء 03 أغسطس 2021

الراحلة نجلاء سعيد

«وداعًا نجلاء.. نجلاء تستحق الشهادة» وغيرهما من هاشتاجات تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كشفت عن جريمة قتل جديدة راحت ضحيتها شابة في العشرينات من عمرها، أثناء عملها في عيادة العيون داخل أحد المولات التجارية في مدينة كفر الدوار، ورغم أن تفاصيل الجريمة ما زالت قيد التحقيقات، لكن السيرة الحسنة التي اتسمت بها الفتاة طيلة حياتها حولت صفحات أصدقائها لدفتر نعي يسجلون فيه مواقفها الطيبة.

لحظات من الذهول عاشته منار مصطفى صديقة الراحلة الشابة، حين علمت بالنبأ الصادم بمقتل صديقتها، إذ أنها تمتلك أحد المحلات بجوار المول الذي تعمل فيه «نجلاء سعيد»، فتقول خلال حديثها لـ«هن»: «نجلاء شغالة سكرتيرة عند دكتور في مول سفير، الجريمة حصلت في المول والتحقيقات لسة شغالة والكاميرات مش موجودة بس التحقيقات لسة شغالة وبعض الناس بتقول حرامي واتعدى عليها والبعض التاني قال الدكتور».

 

وتحدثت «منار» عن صديقتها التي سخرت حياتها للعمل الخيري والتطوع «في جروب عاملينه اسمه جيرلز في الخير، وكنا نعمل أوبن داي جيرلز كفر الدوار، وبننزل معرض وبنجمع بنات بتشتغل والجروب كان لأعمال الخير والتطوع عشان نساعد البنات».

كانت الراحلة تدرس في آخر عام بجامعة دمنهور ومع ذلك كانت تعمل سكرتيرة لدى أحد الأطباء، وودعت «منار» صديقتها: «وجودك كان طيب ولطيف على قلوبنا يا نجلاء كنتى أحن حد في الدنيا وبتحبي الخير للناس كلها دايمًا كنتى مطمنانى وبتشجعينى وتقوليلى متخافيش أنا معاكي، فراقك كان صدمة على قلبي بجد ووجعنى وجع عمري ما هنساه».

ورغم المعرفة القليلة التي ربطت «بسمة» بالراحلة «نجلاء»، لكن ملامحها الطيبة سكنت في قلبها: «نجلاء أنضف شخصية ممكن تقبلها في حياتك، عرفت الخبر من الفيس بوك اتصدمت جدًا ومتوقعش أنها تكون اتقلت كدا، كنت دايمًا بشوفها في الأوبن داي وكنا تعاملنا بسيط لكنها بنت زي السكر وهادية جدًا».