رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الكاميرات اتكسرت بعد طعنها بسكين.. حكاية مقتل «نجلاء» مؤسسة «جيرلز كفر الدوار»

كتب: أحمد الأمير -

09:44 م | الثلاثاء 03 أغسطس 2021

نجلاء

كانت البداية حين ذهبت فتاة في ربيع عمرها تدعى «نجلاء» لمزاولة عملها في إحدى العيادات بمول شهير بمدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، واقتحم مجهول مكان عملها وسدد طعنات أدت إلى مصرعها في الحال ثم أتلف الكاميرات التي وثقت تفاصيل الجريمة.

غضب عارم اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة بعد مقتل«نجلاء» المقيمة بكفر الدوار بالبحيرة ومؤسسة أشهر جروب نسائي بالمحافظة والمعروف عنها مساعدة المحتاجين مطالبين بالقصاص للفتاة صاحبة الـ 22 عامًا.

قاتل مجهول وكاميرات تعرضت للكسر

بحسب هيثم عبد العزيز صديق المجني عليها فالقتل حدث في إحدى العيادات الواقعة بمول بمدينة كفر الدوار ولا يعلم حتى اللحظة ما واجهته نجلاء في مكان عملها قائلًا: «طعنات بسكين من شخص مجهول أقدم على قتلها ثم قام بتكسير الكاميرات وهي لا تتوقف عن أعمال الخير ولها نشاط خيري منذ صغر سنها فقبل سنوات أسست جروب جيرلز كفر الدوار».

الضحية مؤسسة جروب نسائي اعتاد أعمال الخير

وبحسب تصريحات صديقها لـ«الوطن» فالجروب النسائي الذي أسسته قبل أعوام يهدف إلى مساعدة الأشخاص المحتاجين لذا فالمعروف عنها أعمالها المكثفة في الخير ومساعدة الآخرين، والجميع يحبها في كفر الدوار، كما أنها عملت في أكثر من مهنة لتوفر مصاريفها، وتعرضت للقتل من مجهول لا معلومات عنه حتى الآن.

ملاك تعرض للغدر

وأضافت منة كامل صديقة نجلاء في حديثها لـ «الوطن»: «كل ما أستطيع قوله هو أن نجلاء ملاك تعرض للغدر بطريقة بشعة، وكل من تربطه بها علاقة أو تعامل معها يعرف قلبها الأبيض وأنها خدومة كانت بتجبر بخاطر الناس كلها وحنينة على الكل وكانت دايما بتمشى فى عمل الخير لأنها ادمن فى جروب «جيرلز كفر الدوار» المعني بمساعدة المجتمع بمحافظة البحيرة، حد ملاك كده تشوفها تقول انها بنت موت».

سقطت قتيلة بمول في عز النهار

أما إسراء خالد صديقة المجني عليها، أكدت أن الكاميرات التي وثقت تفاصيل الواقعة تم تكسيرها وجاء في منشور دونته على حسابها بموقع فيس بوك: «مول طويل عريض أكبر مول فى كفر الدوار تتقتل فيه بنوتة شابة ومش أي بنوتة دى نجلاء نعمة الله أدمن جيرلز كفر الدوار يعنى الدنيا كلها عارفها وبتحبها  نجلاء تتقتل، وفى عز النهار وأي مش أي قتل لا دا قتل غير طبيعي لا دا مسكها طعنها كذا طعنة ومول عريض لا حس ولا صوت ولا ناس ولا أمان ولا كاميرات وكمان الكاميرات فين كاميرات المول كلها فين لا بجد مش هقول غير حسبى الله ونعم الوكيل حقك يا بنتي عند ربنا».