رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد حديث وزيرة الصحة.. كل ما تريد معرفته عن التقزم بين الأطفال

كتب: غادة شعبان -

02:42 م | الثلاثاء 03 أغسطس 2021

التقزم

تطرقت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، خلال كلمتها في حفل افتتاح المدينة الصناعية الغذائية «سايلو فودز» بمدينة السادات بمحافظة المنوفية، إلى مشاكل التقزم بين الأطفال والطلاب، مثل مشاكل السمنة، إذ يؤدى إلى السكر وأمراض القلب وغيرها.

وخلال حفل افتتاح المدينة الصناعية، قالت «زايد»، إن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي للكشف عن السمنة والأنيميا والتقزم لطلاب المدارس، بدأت بنهاية العام الدراسي 2018/2019، ولم تتوقف طوال فترة جائحة كورونا، إذ وقّعت الكشف على عدد كبير من الأطفال، وبيّنت على مدار 3 سنوات أنّ نسبة التقزم 5%، وهناك أطفال يعانون من السمنة والتقزم والأنيميا بنسبة 0.5%.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، كل ماتريد معرفته عن التقزم، وفق «مايو كلينيك».

التقزم

القزامة عبارة عن نقص في القامة ينتُج عن حالة وراثية أو طبية، وعادة ما تُعرَّف القزامة على أنها بلوغ طول الشخص البالغ 147 سنتيمترًا أو أقل، ويبلغ متوسط أطوال الأشخاص البالغين المصابين بالقزامة حوالي 122 سنتيمترًا.

أسباب التقزم

يعتبر السبب الأكثر شيوعًا للتقزم هو اضطراب يُسمى الودانة، الذي يسبب قصر القامة غير المتناسب، وينتج عن الودانة، عدة اضطرابات من بينها:

- جذع متوسط الحجم.

- ذراعان ورجلان قصيرتان، مع قصر ملحوظ في الجزء العلوي من اليدين والرجلين.

- أصابع قصيرة، وعادة ما يكون هناك فارق كبير بين الأصبع الأوسط والبنصر.

- حركة محدودة في المرفقين.

- رأس كبير بشكل غير متناسب، مع جبهة بارزة وأنف مسطح.

- التطور التدريجي للأرجل المنحنيةالتطور التدريجي لأسفل الظهر المنحني.

- طول البالغين حوالي 4 أقدام (122 سم)

أعراض التقزم

عادةً ما توجد علامات وأعراض التقزُّم غير المتناسب عند الولادة أو في الطفولة المبكرة، قد لا يظهر التقزم المتناسب، فضلًا عن الاسثناءات النادرة، وعادةً ما تكون ناتجة عن عامل ثانوي.