رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

«مجلس قومي للرجل» على «فيس بوك» لدعم المقهورين: لسنا ضد المرأة

كتب: منة الصياد -

08:44 ص | الأحد 01 أغسطس 2021

المجلس القومي للرجل المصري

«المجلس القومي للرجل المصري» صفحة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، لفتت انتباه كثيرين من رواد الموقع، بالنظر إلى فكرتها الرئيسية التي تنادي بحقوق الرجل المصري، على غرار «المجلس القومي للمرأة» المقام على أرض الواقع، الذي يسهم في الحفاظ على مكانة المرأة المصرية وضمان حقوقها وواجباتها داخل المجتمع.

مؤسس الصفحة يكشف كواليس إنشائها 

حمدي الغاوي، 52 عاما، مؤسس صفحة «المجلس القومي للرجل المصري»، يكشف خلال تصريحاته لـ«هن»، كواليس تأسيسه الصفحة وآلية العمل عليها، قائلا: «فكرة الصفحة كانت عندي من زمان، ومن حق الرجل المصري أن يكون له كيان قوي يدافع عنه وعن مصالحه، ويوقف المؤامرات اللي بتم ضده، ولكن الصفحة مش بتدافع عن الرجل المصري بس بل بتدافع عن الأسرة بالكامل».

فكرة الصفحة «اجتماعية»

وتابع «الغاوي»، حديثه، موضحًا أن فكرة الصفحة في الأصل اجتماعية، وتهدف إلى عودة الاستقرار للأسرة المصرية، وهيبة الرجل المصري داخل منزله.

التفاعل خلال الصفحة 

عدد كبير من المتابعين من فئة الرجال، يتابع ويتفاعل مع الصفحة بشكل يومي، إذ تضم أكثر من 19 ألف مشترك، وشهدت المنشورات عليها تفاعلا كبيرا خلال الآونة الأخيرة بشكل خاص، لاسيما مع انتشار مجموعة من حوادث قتل وانتقام بعض السيدات من أزواجهن، وهو ما أثار جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعي على مدار الأيام القليلة الماضية، «الصفحة ليها متابعين كتير من الرجال في كافة المحافظات، بسبب إنهم لقوا كيان بيمثلهم».

الرد على الشكاوى

وفي السياق ذاته، كشف مؤسس الصفحة عن آلية التعامل مع الشكاوى التي يتلقاها بشكل يومي، قائلا: «لما بتيجي لينا شكوى بنوضح الأول طبيعة فكرة المجلس، وده بيحصل كمان لبعض السيدات، لأننا ضد الظلم، ولو كان يقع على المرأة نفسها، وفي بعض الأحيان بنرفض نشر بعض البوستات اللي بتثير جدل، وأحيانا بنتعاطف مع بعض المشكلات اللي بتكون نابعة من القهر اللي بيتعرض له بعض الرجال».

واستطرد «الغاوي»: «إحنا عندنا حصر يومي لكل أنواع التطاول ضد رجالة مصر، سواء على صفحاتهم أو من خلال وسائل الإعلام، واحنا مش ضد المرأة أبدا».