رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في ذكرى ميلاده.. ابنة سعيد صالح: مكانش بيحب يتفرج على نفسه وبطلت أروح المقابر

كتب: آية أشرف -

05:26 ص | السبت 31 يوليو 2021

سعيد صالح ونجلته

تحل اليوم 31 يوليو، ذكرى ميلاد «سلطان الكوميديا»، الفنان الراحل سعيد صالح، الذي غادر دُنيانا في مثل هذا اليوم من عام 2014، تاركًا خلفه إرثا كبيرا من الأعمال الفنية خاصة بالسينما والمسرح.

سعيد صالح الذي اشتهر بخفة ظله، وإلقاء الجُمل الساخرة دون مجهود، لم يتعمد قول «الإفيهات» بقدر تعامله بطبيعته مع المشاهدين، حتى وصل إليهم من أبسط وأيسر الطرق، فأصبح ضيفا خفيفا بكل المنازل في الأعياد والمناسبات من خلال عرض مسرحياته وأعماله الكوميدية. 

الفنان الكبير الذي غادر عالمنا إثر أزمة قلبية حادة، لايزال تاركًا بصماته في أذهان المواطنين بأعماله التي لم تذهب مع الزمن.

الفنان أمام الكاميرات، والزوج المثالي والأب الحنون خلف الكاميرا، كواليس تكشفها نجلة الفنان سعيد صالح في ذكرى ميلاده. 

كان دايمًا معانا

قالت ابنة الفنان الراحل خلال حديثها لـ «هُن»، إن والدها دومًا ماكان يعطي لكل أمر حقه، فكثيرًا ما اصطحبها معه بالبروفات، حتى لا يفترقا، مؤكدة أنه يظل معهما بالمنزل حال عدم وجود عمل، حتى بالأعياد والمناسبات: «العيد بالنسبة له كان بروفات وشغل بس، ولو مفيش يقعد معانا نضحك وبس، فكرة أنه بيشتغل أغلب الوقت، فميكونش موجود فى البيت دى مكنتش عنده، وهو كان موجود دايما معانا، وكنت ببقى جنبه حتى وهو موجود فى المسرح».

مبيستمتعش أنه يتفرج على نفسه 

أكدت نجلة الراحل أنه كان يرفض مشاهدة نفسه، «مكنش بيتفرج على نفسه، وكان يحب دايما يتابع قنوات معينة زي الكورة والأخبار، كان يقول إنه عارف إيه اللي هيتقال، ومفيش متعة أنه يشوف نفسه».

أما عنها، فلم تمر الأعياد والمناسبات لديها إلا بمشاهدة أعماله: «بحب أشوف كل أعماله، ومسرحياته خصوصًا في العيد، اليوم عندي بيتلخص في مسرحياته، دي طقوسنا وبنحس أنه معانا». 

بطلت أروح المقابر

وعن إحيائها ذكرى ميلاده ووفاته، أوضحت نجلة الفنان الراحل، أنها برغم تعلقها بزيارته، إلا أنها تتجنب زيارة المقابر خاصة في المناسبات: «بتكون زحمة وبدعيله من هنا، خصوصًا مع أزمة كورونا مش بطلع من بيتي، لكن غير كده أنا مواظبة على زيارته، وأني أروحله وأدعيله».