رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«تناسخ أرواح».. طفل يتمسك بفتاة باكيا في عزاء شقيقته: «أختي ماتمشيش»

كتب: أحمد الأمير -

06:04 ص | السبت 31 يوليو 2021

الشيخ أحمد الصباغ

زعمت فتاة تدعى «مريم» حدوث واقعة «تناسخ أرواح» معها منذ عام، وذلك قبل وضع طفلها بيومين، حيث كانت تقدم واجب العزاء لصديقتها في وفاة طفلتها بالغرق لتفاجأ بشقيق الطفلة البالغ من العمر 7 سنوات يحتضنها ويتشبث بها ويزعم أنها شقيقته.

وقالت «مريم»: «حدث معي موقف غريب منذ عام عندما توفيت طفلة بالغة من العمر 14 عامًا بالغرق وفي اليوم الثالث ذهبت لأقدم واجب العزاء لوالدتها بحكم علاقة جيرة قديمة وبعد أن قدمت العزاء وأثناء مغادرتي المكان فوجئت بشقيقها الأصغر صاحب الـ7 سنوات يحتضنني بشدة لا يريد تركي».

وأضافت خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «اسأل مع دعاء»: «الموجودين بالعزاء وعلى رأسهم والدته سألته: «إنت تعرفها، قالها أيوة دي أختي، وردد كلمات زي متمشيش وفضل ماسك فيا وأنا كان عندي وقتها 24 سنة وهي 14، ورغم اختلاف فارق الجسم والشكل والعمر الطفل مصمم إني أخته اللي توفيت».

وتابعت: «خدت الولد في حضني ووقتها كنت حامل وفاضل يومين على ولادتي وأنا كنت في ذهول من أفعاله ومش متخيلة اللي بيحصل، فضلنا على الوضع ده كتير وكنت بلعب معاه، وهو مسك الموبايل أكتر من نص ساعة، وهو في حضني حسيت برعشة مفاجئة في جسمي وراح باصصلي وسألني إنتي مين؟.. ليه كبرتي كدا».

وواصلت: «الموضوع ده تاعبني بقاله فترة فهل ممكن يكون شاف أخته المتوفية فيا؟.. ووعدت الطفل إني أروحله ومش قادرة إني أقابله، ووقت خروجي من العزاء كل ما حد يسأله إنت تعرفها يقولهم دي أختي وبعدين قالي إنتي كبرتي كدة ليه وأنا عايزة أعرف إيه ده ومقابلتش البنت المتوفاة غير مرة واحدة.. أنا عايزة أفهم ليه ده حصل ولو حقيقي إشمعنى أنا».

ومن جانبه، علق الشيخ أحمد الصباغ أحد علماء الأزهر: «ما حدث عبارة عن خواطر نفسية كأن الله سبحانه وتعالى يتلطف بهذا الطفل الصغير، وحدثت نتيجة تعلق الطفل بشقيقته، أما الحديث عن أن روح شقيقته ذهبت وتجسدت في الفتاة أمر لا يحدث، فالميت يكون منقطع تمامًا استنادًا بقول النبي: انقطع عمله إلا من العمل الصالح والصدقة الجارية والابن الصالح».