رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدة تستغيث عبر «فيس بوك»: ولادي ضيعوا آخر 50 جنيه في بيتي.. ومئات: كلنا لقيناها

كتب: أحمد الأمير -

10:18 م | الجمعة 30 يوليو 2021

البوست المتداول

شاركت سيدة من محافظة بورسعيد منشور عبر مجموعة خاصة بسكان الحي الإماراتي بالمحافظة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، تبحث فيه عن 50 جنيهًا فُقدت من أبنائها في الشارع، وتؤكد خلاله أنها لا تمتلك غيرها لشراء طعام لهم. 

وفور نشر السيدة مشكلتها من خلال المنشور تداوله رواد المواقع، انهالت مئات التعليقات لعرض المساعدة عليها من المصريين ليس فقط من أبناء محافظة بورسعيد الذين زعموا أنهم وجدوا المبلغ الذي فقده أبنائها في الشارع وعرضوا عليها إرساله بطرق مختلفة.

كما انهالت التعليقات والمشاركات عبر موقع «فيس بوك» من جميع المصريين، مؤكدين أن الخير ما زال موجودة بين أبناء مصر، وأن كل من علق على المنشور لم يجد المبلغ بالفعل، إلا أنه تبرع لتمكين السيدة من الـ50 جنيهًا، خاصة بعد تأكيدها أنها لا تملك غيرها لشراء طعام لأطفالها.

 

وفوجئت السيدة بسؤال العديد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» عن مكانها  من أبناء بورسعيد، على الرغم من عدم عثور أحد عليها إلا أن كلًا منهم أحب أن يساهم بالـ50 جنيهًا وكأنه وجدها حتى تستطيع الأم شراء الطعام لأبنائها. 

 

وفي سياق آخر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام، منشورا لشاب يدعى «فارس» من محافظة الإسكندرية كتب فيه: «جبت شبكتي وفلست معيش غير الـ200 جنيه لآخر الشهر وعايز أعزم خطيبتي وأختها وحمايا وحماتى على الغدا بكرة أروح فين».

 

وكعادتهم بالشهامة والجدعنة المعروفة، تضامن الكثير من المصريين مع «بوست» فارس الذي نشره في جروب باسم «دليل خروجات ومطاعم الإسكندرية»، وتلقى مئات التعليقات وحالات الإعجاب وتلقى العزومات من عدد كبير من رواد السوشيال ميديا، سواء من أشخاص داخل منازلهم أو مطاعم طرحت عليه دعوات مجانية ووصلت إليها الكثير من العروض ووصفات الأكل التي تناسب مبلغ 200 جنيه من قبل ربات البيوت.