رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مارسيل تروي مأساة طفلها «يوسف» بسبب «بابجي»: «صحابه استدرجوه وقتلوه»

كتب: أحمد الأمير -

12:29 ص | السبت 31 يوليو 2021

المجني عليه

حادثة مختلفة وربما تكون جديدة، راح ضحيتها الطفل «يوسف»، صاحب الـ14 عامًا بسبب لعبة «ببجي» الشهيرة، فخلال ممارسته اللعبة كجميع أقرانه في هذا العمر، تعرف على شابين من بلدته ولم يكن على باله أن تتحول القصة إلى معارك أشبه باللعبة الإلكترونية التي يهواها بعدما أستدرجاه لـ مكان بعيد بمدينة «القوصية» في محافظة أسيوط، واعتدى أحدهما عليه حتى الموت بعدما اتفق مع الآخر على خطفه لدخولهما في ضائقة مالية، وفق رواية أسرة «يوسف» لـ«الوطن».

مؤامرة من صديقي ففي لعبة ببجي 

تروي مارسيل شفيق والدة الطفل «يوسف» تفاصيل الواقعة قائلة: «كنا نحتفل بعيد القيامة في شهر مايو الماضي، وفي هذه الأثناء تعرف يوسف على شابين أحداهما يدعى جوزيف والآخر هاني، وفي ليلة العيد التي وافقت الأول من مايو الماضي ذهب إلى صالون حلاقة في وقت الفجر ليجد الشابين في محل الحلاقة نفسه بعدما تعرف عليهما من لعبة ببجي».

 

وتضيف الأم: «اتفق معه أحدهما بالتنسيق مع الآخر أن يقابله في مكان ما لتعليمه القيادة، ووصل يوسف المكان ووجده في انتظاره ليفاجأ به يقول له: انا مش جايبك هنا علشان أعلمك السواقة انسى الموضوع ده، أنا خاطفك لأننا في مشكلة كبيرة وعلينا إيصالات أمانة وأنت مخطوف علشان هنطلب من أهلك فدية ونقدر نسدد الفلوس اللي علينا أنا وهاني قبل ما نتحبس».

وتابعت «مارسيل»: «في تلك الأثناء حاول يوسف الهرب من جوزيف ونشبت مشادة بينهما وتعدى الأخير بالضرب المبرح عليه بعدما تشبث بالهرب، وبينما كانت المشاجرة دائرة قرر الأخير الإمساك بحزام البنطال ولفه على رقبة يوسف وخنقه به حتى لقى مصرعه في النهاية». 

 

ويكمل حلمي فارس والد «يوسف» قائلًا: «ابني اتفاجئ باللي عمله الشاب ولم يكن يعلم بأن مؤامرة دبرت له عندما عرض عليه جوزيف الذهاب لقطعة أرض يحيط بها سور بحجة تعليمه قيادة السيارة ووافقه سريعًا واتفق معه على الذهاب إلى مكان بمدينة القوصية واتفق معه على موعد بعد أن غادرا صالون الحلاقة وبالفعل ذهب إليه ووجد جوزيف في انتظاره».

ويضيف والد المجني عليه: «كان هناك ترصد وتخطيط مسبق للجريمة من جوزيف وهاني وكان هناك استدراج وتحايل على يوسف من قبل هاني وجوزيف الذي اعتدى عليه حتى أسقطه قتيلًا».

يختتم والد يوسف حديثه لـ «هن» :«الجاني عمره 18 عامًا ونجلي يوسف 14 وضعيف البنية بعكس جوزيف الذي يمتلك بنية جسمانية وسلوك عدواني والمعروف عنه أنه سيء السمعة واستدرجه بالتنسيق مع صديقه هاني من خلال سيارة  أجرها، وما زال التحقيق جاري في القضية التي حملت رقم 88/74 لسنة 2021 جنايات القوصية، وتوجد جلسة لنظر القضية خلال أغسطس المقبل».