رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هاشم بحري: بعض الزوجات بعد قتل أزواجهن يعتقدن أنه سيتأسف على ما فعله قبل موته

كتب: محمد متولي -

08:28 ص | الجمعة 30 يوليو 2021

الدكتور هاشم بحري

قال الدكتور هاشم بحري، أستاذ الطب النفسي، إن طلب الزوجة الطلاق من زوجها بعد مرور ما يقارب الـ30 عاما من الزواج يأتي بسبب تراكم خلافات عدة حاولت الزوجة التغاضي عنها، ولكنها بعد ما يقارب الـ30 عاما من الزواج تحدث لها حالة انفجار، فتطلب الطلاق أو تحدث جريمة، «لما بنيجي نسألها ليه انفجرتي دلوقتي، تقولنا مانا كنت مستحملة 30 سنة».

وأضاف «بحري»، خلال استضافته ببرنامج «مساء DMC»، الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان، والمذاع على فضائية «DMC»، أن بعض الزوجات أثناء قتلهن لأزواجهن تتخيل أن الأمر سينتهي على أن الرجل سيعتذر لها على ما بدر منه، «فيه حالات بتكون متصورة أن الزوج زي الأفلام قبل ما يموت هيقولها أنا غلطت في حقك وسامحيني، وهتسامحه، ومش بيكون في بالها أكثر من كده».

وأوضح أن هناك عددا من حالات الزواج تتم لأجل الزيجة فقط، وبعد إنجاب الأطفال يستمر الطرف الأضعف في العلاقة بسبب تربية الأبناء ويتحول الأمر لعشرة، «فيه جزء كبير جدا من الأسر المصرية بتبني علشان خاطر الأولاد».

وأكد أنه وقبل تفكك الأسرة يلقي كل طرف الاتهامات على الطرف الآخر ويريد أن يؤكد على كونه السبب الأكبر فيما حدث للأبناء بعد التربية التي دامت لسنوات، «لو الأبناء طلعوا مش ناجحين في حياتهم كل طرف بيلقي الاتهامات على الآخر، والصراع بينهم بيكون على الكنز اللي هو الأولاد».

ولفت «بحري» إلى أنه وأثناء تحذير الشباب بعضهم بعض قبيل الزواج يراه البعض بمثابة إخطار على يد محضر بأنه «هيتدبس»، «بيكون داخل وعارف أنها مخاطرة وبجد مش هزار، وربنا يعينه».