رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في اليوم العالمي للصداقة.. استشاري نفسي يوضح معايير اختيار الصديق

كتب: غادة شعبان -

04:26 ص | الجمعة 30 يوليو 2021

فيلم أحلى الأوقات

ليس كل قريب يطلق عليه صديق، فالصداقة مفهوم لا يقدر معناه الكثيرون، فقد تربينا على عبارة «الصديق وقت الضيق»، وهي العبارة التي أصبحنا نفتقدها في مجتمعنا خلال الآونة الأخيرة، وتدخل الحسابات في القصة فتفرق بين الأصدقاء حتى وإن كانوا رفقاء لسنوات عدة، وعلى النقيض نسمع عن علاقات صداقة طيبة من الطفولة حتى الشباب والشيبة، يشد بعضهم بعضا ويرعون مصالحهم تجدهم يقفون بجوار أصدقائهم في الشدة قبل الفرح، حتى يظن البعض أنهم إخوة وليس ما يربط بينهم مجرد صداقة.

ويتزامن اليوم 30 يوليو، اليوم العالمي للصداقة، الذي يحتفل فيه العالم بصداقتهم مع أقرانهم، وهو الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2011، باعتبار أن الصداقة قائمة بين الشعوب والبلاد والأفراد.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، المعايير والصفات التي يجب أن تتوافر في الصديق، بالتزامن مع اليوم العالمي للصداقة.

حدد الدكتور محمد هاني، استشاري الطب النفسي، المعايير والصفات التي يجب أن تكون في الصديق حتى يستحق عن جدارة اللقب، إذ قال: «الصديق هو السند والدعم، فخلال الآونة الماضية وبحكم ضغوطات الحياة يقع البعض في العديد من المشكلات التي تؤرق حياتهم من الناحية المادية والصحية، فيحتاج الشخص ليد العون التي تسانده حتى يتخطى تلك الأزمات، ويكون بعونه دائمًا في جميع الظروف والأحوال».

وتابع «هاني»، خلال حديثه لـ«هُن»، ساردًا باقي الصفات قائلًا: «عدم الكذب وضرورة الصدق والآمان وعدم النفاق، إذ أن الصديق هو مرآة عاكسة لصديقه، حتى يستحق الثقة عن جداره».

وأشار استشاري الطب النفسي، خلال حديثه:«يجب أن يتحلى الصديق بالتدين ويكون من أهل الصلاح والتقوى ومن بيئة وأسرة طيبة، ويفضل اختيار الأشخاص الذين هم نفس المهارات والاهتمامات، حتى يساعدون بعضهم البعض على التميز والتطوير».