رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رحلة بحث أسرة «شيرين» عن جثمانها في مياه النيل.. غرقت مع والدتها والسبب «شبشب»

كتب: منة الصياد -

10:35 م | الأربعاء 28 يوليو 2021

الفتاة شيرين

بدلا من الاحتفال بأيام عيد الأضحى المبارك، واستقبالها بملامح السعادة والترحاب، تبدلت أحوال أسرة بأكملها بعدما فقدت الأم والابنة في لحظة واحدة، إثر غرقهما في نهر النيل بمنطقة البدرشين، ليلة استقبال أولى أيام العيد المبارك.

نزهة انتهت بكارثة 

في يوم وقفة عيد الأضحى المبارك، خرجت الفتاة التي تدعى «شيرين إمام» البالغة من العمر 18 عاما، للتنزه أمام النيل بمنطقة البدرشين، بصحبة والدتها السيدة «هدى»، لكنهن لم يعرفن أنه سيكون مشهدهن الأخير في الحياة، التي سيفارقنها سويًا.

خلال حديثه لـ«هن»، يكشف أحد أقارب الضحيتين تفاصيل غرقهما سويا: «هما خرجوا يوم الوقفة قعدوا قدام النيل شوية يغيروا جو، وشيرين وهي قاعدة الشبشب بتاعها وقع في المياه، فقالت لوالدتها اسنديني لحد ما أنزل أجيبه، راحوا هما الاتنين وقعوا ومطلعوش تاني».

العثور على جثمان الأم

بعد مرور 24 ساعة من البحث عن جثمان الأم وابنتها، تمكنت مجموعة من الغواصين من العثور على جثمان الأم بالقرب من منطقة حلوان، «تاني يوم وبعد ساعات طويلة من البحث، الغواصين لاقوا جثة والدة الفتاة في القاع في منطقة حلوان، وقالوا إن التيار مشي بيها مسافة كبيرة جدا، لكن موصلوش لمكان البنت لحد النهاردة».

استغاثة ونداء للبحث 

وعلى الرغم من العثور على جثمان الأم بصورة سريعة فإنه لا يزال البحث جار عن الابنة في العديد من المناطق المختلفة لكن دون وجود أثر لها، إذ تعيش الأسرة في حالة من الحزن والهلع الشديدين نحو عدم العثور على جثمان ابنتهم الصغيرة، «دورنا في كل مكان والغواصين مش ساكتين بس مش لاقيينها خالص، والمفروض إن جثتها كانت تطفو على وش المياه في الأيام الأولى بس ده محصلش، ونفسنا أي حد شاف جثتها أو وصل ليها يبلغنا بمكانها».