رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صدمة في قضية الطفل «آدم» بعد ترك والدته له في مدخل عمارة: نتيجة علاقة غير شرعية

كتب: إسراء حامد محمد -

08:07 م | الأربعاء 28 يوليو 2021

الطفل آدم

حالة من الجدل الواسع أثارتها قصة الطفل «آدم» الذي تركته والدته في مدخل إحدى العمارات بشنطة ملابسه في منطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، وحرص حارس العقار على حينها على الاحتفاظ بالطفل لمدة ساعات قليلة في انتظار عودة والدته له، ولكن بعد مرور فترة زمنية من الوقت، اضطر حارس العقار إلى الذهاب إلى قسم الشرطة به لتحرير محضر بالواقعة، ما جعل النيابة تأمر بوضعه في إحدى دور الرعاية لحين الانتهاء من التحقيقات والبت في أمره.

مفاجأة صادمة في قضية الطفل آدم

أمرت النيابة العامة بوضع الطفل آدم، الذي لا يتخطى من العمر 3 سنوات في إحدى دور الرعاية وهي مؤسسة «معا لإنقاذ إنسان»، التي حرصت على نشر قصته عبر الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، وبعد ذلك تمكنت دار الرعاية من الوصول لمعلومات مؤكده عن قصة الطفل آدم من البداية للنهاية، إذ أن الطفل كان نتيجة حمل لعلاقة غير شرعية، كما أنه مجهول الأب على حسب رواية الأم.

حاولت والدة الطفل آدم التخلص من الطفل أكثر من مرة، إذ حاولت إحدى الأسر أخذه من والدته والتكفل به، ولكنهم أصابهم الخوف من تلك المسئولية الكبيرة، إذ أن الطفل لم يكن لديه أي أوراق ثبوتية، وحاولت الأم مرارا وتكرار التخلص من الطفل، حتى تركته في مدخل إحدى العمارات ومعه شنطة ملابسه، إذ وضحت كاميرات المراقبة أن الأم هي من تركت طفلها في مدخل العمارة.

تواصلت دار الرعاية مع الأم في محاولة منها لمعرفة سبب ترك الأم لابنها ورغبتها في التخلص منه، لتجيبهم الأم، أنها لم تكن قادرة على ممارسة حياتها الطبيعية في وجود طفلها ذاك، الأمر الذي جعلها تحاول التخلص منه مرارا وتكرارا.