رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لقضية التحرش بالفنانة زينب غريب.. القضاء نصفها وغرم المتحرش 10 آلاف جنيه

كتب: غادة شعبان -

07:31 م | الأربعاء 28 يوليو 2021

زينب غريب

انتصر القضاء لضحية جديدة من ضحايا التحرش، هي الفنانة زينب غريب، التي كانت إحدى الضحايا قبل 3 أشهر مضت، على يد طبيب بيطري، قام بتصويرها من الخلف بهاتفه المحمول أثناء سيرها بمنطقة وسط البلد.

وأيدت محكمة جنح قصر النيل، الحكم بتغريمه 10 آلاف جنيه، لتصويره لها من الخلف، حيث صدر القرار في وقت سابق بتغريمه المبلغ المذكور.

ويٌقدم «هُن» القصة الكاملة لواقعة التحرش بالفنانة زينب غريب من البداية حتى قرار المحكمة، خلال السطور التالية.

بداية الواقعة

لم تكن الفنانات والنجمات بعيدين عن حوادث التحرش بهن، بل أصبحن عرضة لتلك القضايا ولكن الفارق الذي يجعلهن مختلفات عن باقي السيدات هو أنهن لا يخافن ولا يهابن الموقف ويدافعن بكل قوتهن عن أنفسهن وحقوقهن، وكانت الفنانة زينب غريب، واحدة ممن سلطن الضوء على قضية التحرش إذ أخذت رد فعل قوي حينما لجأت لمواقع التواصل الاجتماعي، لسرد واقعة تعرضها للتحرش، من قبل طبيب بيطري، حيث دونت منشور على موقع «فيس بوك»، قائلةً: «لما نتربى كبنات على الخوف والسكوت، فيحصل أن واحد يتحرش بيا النهاردة، يتقال لي إما إسكتي وعدي أو ده مريض وخلي المسامح كريم، وخصوصا لما يطلب ده واحدة ست زيها زيي بالظبط».

لفتت الفنانة زينب غريب، خلال منشورها للحديث عن الأمهات اللواتي يدافعن عن أبنائهن المتسببين في الواقعة، إذ قالت: «أنا مش فاهمة الأمهات اللي لو ابنها قتل، اغتصب، أو تحرش، تتدافع عن ابنها وتنسي إني في مقام بنتها برده، فعلا محتارة ما بين أساعد الأم، وأتنازل عن حقي، ولا أقول لها يا حاجة ابنك متحرش ولازم يتعاقب».

لم تقتصر الفنانة عن ذكر كواليس الواقعة فقط، بل قامت بالكشف عن هوية المتحرش،: «الأغرب أنه دكتور بيطري، وعلى ما يبدو افتكرني جاموسة ماشية قدامه».

مطالبات بالتنازل

عروض لأجل التنازل عن القضية تلقتها الفنانة زينب غريب من والدة الطبيب المتحرش، والتي قالت عنها: «دي كمان عرضت عليا تعويض مادي، بس حسيت إني بالكيلو ومين هدفع أكتر»، وفي إحدى تعليقات للفنانة الشابة أيضًا، أعلنت اتخاذ إجراء قانوني: «عملت المحضر، ده اللي حصل، وبعد 8 ساعات إجراءات عايزني أتنازل».

زينب غريب تروي كواليس واقعة التحرش

في موقف أثار الاهتمام ولفت الانتباه، خرجت الفنانة زينب غريب، بالملابس ذاتها التي تعرضت للتحرش بها، راويةً كواليس أكثر عن الواقعة، إذ قالت: «بعمل الفيديو بخصوص قضية التحرش اللي تعرضت لها من فترة، أولًا إيه القصة من الأول: كنت ماشية 9 الصبح في وسط البلد وسمعت صوت حد ماشي ورايا، وقبل ما أوصل للعربية لقيت حد ماسك الموبايل بيصور جسمي من ورا، مسكت في التيشرت بتاعه، وحاول يهرب ويزعق، وبسرعة حد من الأمن جه، وروحنا القسم ولقيته مصورني 3 صور بأحجام مختلفة، وهو عارف بيعمل إيه».

مساومة بالأموال وجهل هويتها

خلال مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه الفنانة تروي كواليس الواقعة، تحدثت عن قصة تعرضها للمساومة بالأموال مقابل التنازل عن القضية التي رفعتها ضد المتحرش الطبيب، إذ قالت: «صورني وماشفش وشي، يعني ميعرفش إني ممثلة، وده كان بيصور بنت من ضهرها 9 الصبح، وقعدت 8 ساعات في النيابة، هو دكتور بيطري مراقب جودة لحمة، اليوم دا زادني غضب، لأني عرفت أنه متجوز ووالدته جت بتساومني، وتطلب مني اتنازل عن القضية، وعرضت عليا فلوس، بتدافع عن ابنها وناسية إني في مقام بنتها برضه».