رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الخضة والمشاعر المتجمدة» السر وراء مخطط «الأم والعشيق» للتخلص من الأطفال الثلاثة

كتب: آية المليجى -

02:28 ص | الأربعاء 28 يوليو 2021

ضحايا سيدة قنا التي قتلت أطفالها وزوجها

جريمة بشعة جسدتها قساوة أم قررت التخلص من أطفالها الثلاثة وزوجها، آملًا في حياة أخرى مع عشيقها، في قرية «كوم البيجا»، التابعة لمركز فرشوط في قنا، وضع الشريكان خطتهما الشيطانية التي راح ضحيتها الأطفال بينما كتبت النجاة للأب بمعجزة إلهية.

ووضعت الزوجة العشرينية الخطة مع السائق، الذي دخلت معه في علاقة غير شرعية، إذ أحضر المادة السامة، ووضعها فـي 4 عبوات عصير، وأعطاها للمتهمة، التي قامت بتقديمها للمجني عليهم، زوجها وأطفالها الثلاثة، لتتسارع عليهم أعراض التسمم الغذائي، فنقلوا إلى المستشفى، وفارق الأطفال الحياة، وبينما بدأ الزوج في التعافي.

ومع تضارب أقوال الأم في الاعترافات فتارة تذكر أن أطفالها وزوجها تناولوا عصير فاسد، وفي أقوال أخرى ذكرت أنهم تناولوا بطيخ مكشوف، وفي قول ثالث ذكرت أنهم تناولوا مبيد حضري، كان الخط الذي سار عليه رجال المباحث، حتى اتضحت الحقيقة أن الأم وعشيقها كانا يقفان وراء جريمتهما.

لماذا أقدمت الأم على قتل أطفالها الثلاثة وزوجها؟

إقدام أم على قتل أطفالها الثلاثة وزوجها، أمرًا لا يخرج من شخصية سوية، إذ أنها تجردت من مشاعر الأمومة والإنسانية، وهو ما اتفقت عليه الدكتورة هالة حماد، استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، أن هذه الشخصية تنتمي إلى الشخصية السيكوباتية، التي لا تفكر سوى في نفسها وأهدافها فقط، دون مراعاة لاحتياجات الطرف الآخر وحقوقه.

وتابعت «حماد» في تحليلها لشخصية الأم القاتلة أثناء حديثها لـ«هن»، أنه على الأرجح لا تحب زوجها، وكذلك أيضًا أطفالها، وفكرت في التخلص منهم جميعًا، فهي تراهم عائقا أمام سعادتها وحياتها الجديدة مع عشيقها، ووصفتها استشاري الطب النفسي أنها شخصية ذات مشاعر متجمدة، لا تمتلك أي من الحنان أو المشاعر الطيبة. 

واستطردت استشاري الطب النفسي في تحليلها أن الأم تعاني أيضًا من «الغباء» الذي اتضح في تضارب أقوالها وهو ما سهل اكتشاف خدعتها، وقد تكون لجأت لذلك، بسبب أنها حاولت الهرب من الموقف وشعرت بـ«الخضة» أثناء اعترافاتها.