رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أستاذ جراحة بطب القصر العيني: أمريكا أم الاحتياطات والإمكانيات فيها مليون خطأ طبي سنويا

كتب: محمد خاطر -

09:44 م | الثلاثاء 27 يوليو 2021

الدكتور فهيم بسيوني.. أستاذ الجراجة بطب قصر العيني

علق الدكتور فهيم بسيوني، أستاذ الجراحة بطب القصر العيني، على حملة الهجوم التي يتعرض إليها الأطباء حاليا، منتقدا ما يردده البعض حول أن مسلسل الأخطاء الطبية والإهمال متواصل في مصر ولا ينتهي، قائلا: «أمريكا أم الاحتياطات والإمكانيات يحدث فيها سنويا مليون خطأ طبي ينتج عنها 100 ألف وفاة».

وأوضح «بسيوني»، خلال استضافته ببرنامج «الستات ما يعروفش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، اليوم الثلاثاء، أن الجميع يجب أن يعلموا أن الخطأ سمة إنسانية، وليس هناك أحد في العالم لا يخطئ، بما في ذلك هو نفسه معرض أن يقع في أخطاء.

وأشار أستاذ الجراحة بطب القصر العيني، إلى أنه أثناء أي جراحة يقوم بها الطبيب يكون مثل أي شخص يقوم بعمله، يعتمد على الإدراك والوعي لتنفيذ عمله بالشكل السليم والجيد، والمشكلة تكمن في أن الإدراك والوعي بالنسبة للأطباء مرتبط بعدة عوامل كثيرة بعضها مسؤول عنها الأطباء أنفسهم والبعض الآخر مسؤول عنها الحالة التي تخضع للجراحة بالأساس.

وتابع: «لو أنا ميكانيكي على سبيل المثال، لما تجيلي عربية من ماركة معينة وإصدار معين فكل عربية من نفس الماركة والإصدار بتبقى زي أختها وطريقة التعامل معها واحدة، لكن جسم الإنسان يختلف تماما عن العربية، وزي ما كل واح فينا له شكل مختلف من بره، برضه جسمه مختلف عن غيره من جوه».

ونبه أنه يجب على الطبيب قبل أن يقبل بأي جراحة، أن يعلم المريض بحالته وفرص الشفاء والمضاعفات المحتملة، موضحا أنه في بعض الأحيان رغم ذلك حين يخضع المريض للجراحة، يكتشف الطبيب بعض الأعضاء المريضة بجسمه بمجرد أن يطلع عليها أثناء العملية، ولا تظهر التحاليل ولا الفحوصات أي مشاكل بهذه الأعضاء.