رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد جرائم القتل بين الأزواج.. رجال يرفعون شعار الطاعة: «هنزود مصروف البيت»

كتب: ندى نور -

04:40 ص | الأربعاء 28 يوليو 2021

بعد حوادث القتل للرجال ازواج يرفعون شعار الطاعة

حوادث قتل عدة تكررت الأسابيع الماضية بين الأزواج، أبرزها جريمة مقتل زوج على يد زوجته، بعدما طعنته عدة طعنات أودت بحياته، رغم قصة الحب التي جمعتهما حتى تنتهي بجريمة قتل بسبب مصروفات العيد.

وروى أهالى القتيل، أن الزوج محمد أحمد، الذي كان يعمل محاسبًا تزوج من زوجته بطريقة تقليدية وأحبها بعد الزواج كثيرا، وكان يحاول تلبية طلباتها قدر المستطاع، بالإضافة أنه كان دائم التغزل فيها، وكتب في آخر منشوراته: «وتبقى هى أعظم انتصاراتي وأجمل اختياراتي».

كان لهذه الواقعة تأثيرا كبيرا على حياة بعض الأزواج، الذين قرروا تغيير حياتهم مع زوجاتهم والاستجابة لبعض مطالبهم التي كانت مرفوضة من قبل، وهذا ما قام به «سامح.خ»، معلم مادة رياضيات، الذي غيَّر أسلوب حياته مع زوجته.

سامح: الأحداث اللي عدت هتغير أسلوب الطرفين في التعامل

يقول «سامح» أثناء حديثه لـ «هُن»: «الأحداث اللي عدت هتغير من أسلوب الطرفين وكل زوجين هيرجعوا نفسهم ويعملوا سيطرة على حياتهم، وأي تجربة بتحصل لازم نستفاد منها، ويكون فيه تأثير على معاملة الأزواج مع بعضهم».

قرر «سامح» زيادة مصروفات المنزل بعد حادث طوخ: «العمر مش بعزقة علشان كده قررت أغيَّر أسلوبي لازم الزوجين يتغيروا».

أمير: قررت أقدم فروض الولاء والطاعة 

لم تختلف وجهة نظر «أمير.خ»، على الرغم من قصة الحب التي جمعته بزوجته إلا أنه شعر بالقلق بعد حادث مقتل الزوج على يد زوجته: «قررت أقدم فروض الولاء والطاعة، وأنفذ كل طلبات زوجتي تجنبا للمشاكل مش خوف منها».

تفاصيل حادث قاتلة زوجها بسبب مصروفات العيد

استمر زواج المجني عليه بزوجته 4 سنوات، أنجب خلالها طفلين وكانت الحياة بينهما سعيدة في البداية إلا بعض المشكلات الصغيرة التي سرعان ما كانت تحل بينهما دون تدخل من أحد.

كان الزوج دائم الاستجابة لطلبات الزوجة رغم ضعف إمكانياته المادية، ومن هنا بدأت المشاكل بينهما، ويوم الحادث اشترى الزوج جهاز تكييف جديدا كانت قد ألحت عليه في طلبه، رغم ذلك طلبت نفقات أخرى للعيد فأبلغها بنفاد أمواله لكنها لم تقتنع فنشبت بينهما مشادة انتهت بقتلها له طعنا بالسكين.