رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«أميمة».. عارضة أزياء مصرية تقتل زوجها وتشوي أعضاءه وتأكلها

كتب: منة الصياد -

11:06 م | الإثنين 26 يوليو 2021

السيدة المصرية

تزامنا مع جرائم قتل الأزواج في الآونة الأخيرة، يسترجع «هُن» من خلال هذا التقرير جريمة اقشعرت لها الأبدان، تعود لعام 1991، بعدما قامت عارضة أزياء من أصول مصرية، وتعيش في الولايات المتحدة الأمريكية بقتل زوجها، ولم تكتفي بالتخلص منه فحسب، بل قامت بشواء أعضائه وتناولها.

تفاصيل عن حياة عارضة الأزياء

تدعى العارضة المصرية أميمة نيلسون، وُلدت في مصر عام 1968، أي تبلغ من العمر 53 عامًا، وبسبب معاناتها من مشكلات نفسية قررت الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والعيش بها، حسبما كشف موقع «kumparan».

عملت «أميمة» في بداية هجرتها كمربية أطفال حتى تتمكن من توفير نفقاتها بالبلاد، ومن ثم اتجهت للعمل في مجال عروض الأزياء، إذ اشتهرت بإغواءها لكبار السن من الرجال الأثرياء، وتركهم بعد سلب أموالهم.

علاقة حبها لزوجها

بعد أعوام طويلة من عملها في مجال الأزياء، تعرفت الفتاة المصرية على شخص يدعى بيل نيلسون كان يبلغ من العمر 56 عامًا، ويعمل «طيار»، ولكنه توقف عن عمله بسبب إدمانه للمخدرات، ودخلت معه في قصة حب كبيرة، ومن ثم تزوجا بعد شهر واحد فقط بعد ارتباطهما.

لم تستمر اللحظات السعيدة طويلا، فسرعان ما بدت السلوكيات العدوانية للزوج، إذ كان يعتدي على زوجته جنسيا وجسديا، بل وحاول خنقها في إحدى المرات، وتلك هي التي دفعتها إلى الدفاع عن نفسها والتخلص من زوجها دون تفكير.

وسرعان ما أقدمت الزوجة بقتل زوجها من خلال طعنه بمقص عدة طعنات، لفظته أنفاسه الأخيرة في الحال، ولكنها لم تكتفِ من انتقامها عند هذا الحد، بل قطعت جسده وقامت بطهي رأسه ويديه مع لحم ديك رومي، وقدمته إلى ضيوفها وتناولته معهم.

القبض على عارضة الأزياء 

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط الزوجة، بعدما تخلصت من بقية أعضاء زوجها وتجميعها داخل كيس قمامة، بعدما أبلغت عنها صديقتها، عقب عرضها عليها مبلغ مالي كبير لمساعدتها على التخلص من باقي جثته.

حبس وطلب بالإفراج 

في عام 1992، بدأت محاكمة عارضة الأزياء المصرية، وتم الحكم بالسجن المؤبد عليها مدى الحياة، حيث لا تزال المصرية في السجن حتى اليوم، ومن المفترض أنها ستتقدم بطلب للإفراج عنها عام 2026.