رئيس التحرير:

أحمد الخطيب

رئيس التحرير

أحمد الخطيب

علاقات و مجتمع

بياكلوا ويناموا على الرصيف.. قصة أم وابنتها أثارتا شفقة مواطني الكويت: زوجها مدمن مخدرات (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

02:09 م | الإثنين 26 يوليو 2021

الخلافات بين الأزواج

حياة بائسة مليئة بالشقاء عاشتها سيدة كويتية رفقة ابنتها، حيث انتهى بهما المصير إلى التشرد في الشوارع وافتراش أرصفتها، التي أصحبت بالنسبة لهما المأوى والسكن، ينامون ويأكلون ويشربون وينامون على أرضيتها، هربا من قسوة زوجها غير الكويتي ومعاملته غير الإنسانية لهما.

المأساة في حياة السيدة بدأت منذ فترة الخطوبة، وإجبارها على الزواج من رجل لا يهواه قلبها، وعدم امتثال أهلها إلى رغباتها أو حتى الاستماع إلى أسباب رفضها، لترضخ أمام فرمان أسري ديكتاوري النزعة، وتقرر العيش في كنف رجل لا تحبه، لم تمر أيام كثيرة حتى بدأت الأزمات تسلل بقوة إلى حياتهما، إذ طلب منها الزوج ترك وظيفتها، في الوقت الذي تخلى تدريجيا عن مسؤوليات المعيشة، والاتجاه إلى إدمان المخدرات.

فرصة للنجاة ومناشدة

ما إن زاد المرار، لم تجد الزوجة التي لا حول لها ولا قوة، بديلًا سوى ترك المنزل وافتراش الشارع، منذ نهاية حظر كورونا الأخير، حتى عثر عليها أحد المواطنين في منطقة السالمية، وحجز لها إحدى الغرف الفندقية، حتى تقضي بها ليلة هي وابنتها، وفق البيان الإماراتية.

وناشدت المواطنة المسؤولين بالتدخل لإنقاذها، وهو ما تم الاستجابة له بالفعل، إذ تجاوبت وزارة الشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية في الكويت بشكل مباشر، مع نداء وجهته عبر حسابات في مواقع التواصل الإجتماعي، لإنقاذها من العيش والنوم في الشارع.

استجابة سريعة

بعد تلقي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبد العزيز شعيب، نداء المواطنة، في 21 يوليو الجاري، جرى خلال ساعات توفير سكن لها، بالتعاون مع إحدى الجمعيات الخيرية في البلاد، بمتابعة وتنسيق مباشر مع وكيل قطاع التنمية الاجتماعية هناء الهاجري.

تداول فيديو للأم وابنتها

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي، مقطع الفيديو للمواطن الكويتي، الذي عثر على الأم وابنتها، واصطحبهن لقضاء ليلة آمنة ومكرمة، بعيدًا عن الأرض والشارع، إذ حكى خلاله كواليس القصة المأساوية للسيدة مع زوجها، والتي وزارة الشؤون الاجتماعية، بالتأكيد أنها قامت وبالتعاون والتنسيق المسبق مع وزارة الداخلية باتخاذ الإجراءات اللازمة والتنسيق مع إحدى الجمعيات الخيرية، لتقديم يد العون للفتاة، إلى حين استئناف الجهات والهيئات الحكومية دوامها الرسمي اليوم الأحد، لاستكمال الإجراءات اللازمة لمعالجة هذه المشكلة.