رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«الحب حياة».. «نهاد وحافظ» حكاية حب وتفاهم باقية رغم رحيل الزوج

كتب: محمد عزالدين -

04:38 ص | الأحد 25 يوليو 2021

نهاد أبوالقمصان وحافظ أبوسعدة

نشر برنامج «مساء DMC»، المذاع على شاشة قناة «DMC»، وتقدمه الإعلامية جاسمين طه، تقريرا تلفزيونيا بعنوان: «الحب حياة.. رغم رحيل الزوج نهاد وحافظ حب وتفاهم باقية»، مسلطا الضوء على قصة حب الدكتورة نهاد أبو القمصان وزوجها الحقوقي حافظ أبوسعدة.

وأوضح أن التقرير أن زواج الحقوقي الراحل والمحامية الشهيرة لم يكن مجرد ارتباط بين رمزين من رموز الشأن العام، بل هو رمز لتوثيق لعلاقة حب لا تتكرر في عالمنا إلا فيما ندر.

«العلاقة بيني وبين حافظ أبوسعدة نشأت في الجامعة»، بهذه الكلمات تحدثت نهاد أبوالقمصان على بداية علاقتها مع زوجها، مضيفة أنه كان ناشطا سياسيا وطلابيا كبيرا، بينما هي كانت تهتم بالعمل العام بشكل عام والتعرف على الأنشطة الطلابية والسياسة، والكلام معه لم يكن ينتهي، فحديثهما يتطرق للشعر والأدب والسياسة.

وتابعت: «اللي عاجبني في حافظ إنه كان مؤدب جدا وحيي، كان عنده حياء، وكان أول مرة أعرف يعني إيه راجل عنده حياء، وكلم حد من زمايلنا إنه معجب بيا، وهو بردو كان عاجبني، واستنى يجي يقولي أي حاجة بس مكنش بيقول، ففي الآخر قولتله أنت كلمت فلان فقالي آه بس أنا عندي قضية سياسية وممكن آخد إعدام، فقولتله ماشي مش مهم هتجوزك، لو خدت إعدام فهكون أرملتك ولو مأخدتش هكون مراتك».

«يقتل الزواج الحب»، مقولة أثبتت علاقة «حافظ ونهاد» خطأها، فزواجهما لم يزد الحب إلا قوة وصلابة وتفاهم، متابعة: «كنت عاوزة حد يكملني ويبقى قريب مني بس طول الوقت كنا بنتناقر عشان هو ناصري قومي عربي وأنا كان عندي ملاحظات على الناصرية، فالعلاقة بينا عاملة زي ناقر ونقير طول الوقت وده مخلينا يعني إيه راجل محترم مراته وست تحترم زوجها، إن مهما اختلفنا عندنا سقف للاختلاف».