رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة جديدة تكشف دلالة محتملة لـ«الخرف»

كتب: وكالات -

03:54 ص | الأحد 25 يوليو 2021

دراسة جديدة تحدد دلالة جديدة محتملة لـ«الخرف»

الخرف هو مصطلح شامل لمجموعة من الحالات المحددة التي تسببها تغيرات غير طبيعية في الدماغ، تؤدي إلى تدهور مهارات التفكير، التي يمكن أن يكون لها تأثير على سلوكك ومشاعرك وعلاقاتك.

والخرف ليس مرضا ولكنه مجموعة من الأعراض التي تنتج عن تلف الدماغ، فهو مصطلح عام لفقدان الذاكرة، وكذلك فقدان اللغة وحل المشكلات ومهارات التفكير الأخرى، وهناك عدة أسباب مختلفة للخرف، مرض ألزهايمر هو السبب الأكثر شيوعا.

وهناك العديد من العلامات التحذيرية المؤكدة للخرف، لكن دراسة جديدة حددت دلالة جديدة محتملة لهذا المرض، وفقا لما ذكره موقع «إكسبرس» البريطاني.

باحثو «جامعة أكسفورد» يعتقدون عدم القدرة على اكتشاف الكلام في بيئة صاخبة مرتبط بالخرف

ويعد عدم القدرة على اكتشاف الكلام في بيئة صاخبة سمة مميزة لضعف السمع ويعتقد باحثو «جامعة أكسفورد» البريطانية، الآن أنه مرتبط بالخرف.

وفي دراسة أجريت على 82000 شخص، أصيب 1285 شخصا بالخرف، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يكافحون لسماع محادثة في بيئات صاخبة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالمرض، كما تتبعت الدراسة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما لمدة 11 عاما.

وقال المؤلف الرئيسي الدكتور جوناثان ستيفنسون، إن صعوبة سماع الكلام في الضوضاء الخلفية هي واحدة من أكثر المشاكل شيوعا للأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع المرتبط بالعمر.

وأضاف ستيفنسون: «هذه هي الدراسة الأولى التي تبحث في ارتباطها بالخرف في عدد كبير من السكان»، فيما لم تخلص الدراسة إلى ما إذا كانت مشكلات السمع تسبب الخرف أم أنها مجرد أعراض.

ويُنصح أي شخص يعاني من مشاكل في السمع بطلب المشورة الطبية لأنها قد تكون مقدمة للإصابة بالخرف.

وقام الموقع البريطاني بتجميع قائمة بـ7 علامات مبكرة لهذا المرض المنهك، وتضمنت بعض الأعراض الشائعة التي قد تظهر قبل تشخيص الخرف ما يلي: فقدان الذاكرة وصعوبة في التركيز وصعوبة في تنفيذ المهام اليومية المألوفة، مثل التسوق والمكافحة لمتابعة محادثة أو العثور على الكلمة الصحيحة والخلط بين الزمان والمكان وتغيرات في المزاج

وقد يصاب مرضى ألزهايمر أيضا بصعوبة فيما يتعلق بالأرقام أو التعامل مع الأموال، وغالبا ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتتفاقم تدريجيا بمرور الوقت، بالإضافة إلى ذلك، قد يطرحون أسئلة بشكل متكرر أو يصبحون أكثر انسحابا أو قلقا.

والخرف الوعائي هو السبب الثاني الأكثر شيوعا للخرف، ومع هذه الحالات، يمكن أن تتطور الأعراض في بعض الأحيان فجأة وتتفاقم بسرعة،وقد تشمل الأعراض الأولية لتشخيص الخرف الوعائي أعراضا شبيهة بالسكتة الدماغية مثل ضعف العضلات أو الشلل المؤقت ومشاكل في الحركة.