رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

عشان صحتك.. طبيب يكشف القدر المسموح من تناول اللحوم لمرضى القلب

كتب: إسراء حامد محمد -

10:39 م | الثلاثاء 20 يوليو 2021

نصائح لمرضى القلب عند تناول اللحوم

يحرص الكثير من المسلمين على ذبح الأضاحي وفق الشريعة الإسلامية، تزامنا مع عيد الأضحى المبارك، ويتم توزيع نسبة من تلك اللحوم على الفقراء والمساكين، وأخرى على الأقارب والجيران، وفي كثير من الأحيان يتعرض البعض للوعكات الصحية بسبب الإكثار من تناول اللحوم، وبشكل خاص مرضى القلب.

ويرصد «هُن» من خلال هذا التقرير القدر المناسب لمرضى القلب لتناول اللحوم خلال أيام العيد، ونوع اللحوم الأفضل لهم، لتجنب التعرض للوعكات الصحية، وفق المدير السابق لمعهد القلب الدكتور جمال شعبان، كالتالي:

ما هي اللحوم التي يفضل أن يتناولها مرضى القلب؟

قال مدير معهد القلب السابق الدكتور جمال شعبان، خلال بث مباشر له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» إنه خلال أيام العيد يشتهي البعض تناول اللحوم بكثرة، نظرًا لوفرتها، ما يعرضهم للوعكات الصحية المختلفة، وبشكل خاص مرضى القلب، لذلك يجب عليهم اتخاذ حذرهم عند تناول اللحوم سواء كانت بيضاء أو حمراء.

وعن اللحوم التي يفضل أن يتناولها مرضى القلب، أوضح «شعبان» أن اللحوم البيضاء هي الأفضل على الإطلاق، فيجب أن يحرص مرضى القلب على الابتعاد بشكل كبير عن تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالبيضاء، حتى لا تتأثر صحة القلب بما تحتوي عليه اللحوم الحمراء من دهون ونسبة عالية من الكالوري.

ما هو القدر المسموح لمرضى القلب بتناوله من اللحوم؟

وأشار مدير معهد القلب السابق، إلى أنه يجب على مرضى القلب التقليل من تناول اللحوم، والقدر المسموح له بتناوله لها هو 60 جرامًا فقط، ما يعادل قطعة لحم صغيرة، وإذا كان هناك فرصة في تقليل تلك النسبة إلى 40 أو 30 جراما فمن الأفضل لمرضى القلب.

ولفت «شعبان» إلى أن هناك من يحرص على تناول أكثر من 160 جرام من اللحوم الحمراء من مرضى القلب، ما يعادل ثمن كيلو من اللحم في الوجبة الواحدة، الأمر الذي يؤدي إلى سوء حالة القلب الصحية.

أضرار الإكثار من تناول اللحوم الحمراء

ولفت الدكتور جمال شعبان، إلى أن هناك الكثير من الأضرار الناتجة عن تناول اللحوم الحمراء بكثرة، إذ أنها تساعد على الآتي:

- الإصابة بتصلب شرايين القلب.

- ضعف الاستجابة للأنسولين الموجود في الجسم، ما يؤدي إلى الإصابة بالسكر من النوع الثاني.

- الإصابة بالسرطان في بعض الأحيان.