رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حنين للماضي.. كيف استعادت سميرة سعيد ذكريات الستينات في «مون شيري»؟

كتب: إسراء حامد محمد -

02:26 م | السبت 17 يوليو 2021

سميرة سعيد

حالة من الجدل الواسع أثارتها الفنانة سميرة سعيد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد مرور ساعات من طرحها لأغنيتها الجديدة «مون شيري» على «يوتيوب»، ما جعلها تتصدر تريند مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث الشهيرة مثل «جوجل»، وكانت قد حققت الأغنية مليون و700 ألف مشاهدة خلال 48 ساعة من طرحها.

وتميزت تلك الأغنية الخاص بها، والذي ظهرت به الفنانة سميرة سعيد وكأنها في فترة الستينات، إذ ظهر ذلك من خلال الملابس واللوك الخاص بها والسيارة التي كانت تقودها، ونرصد من خلال هذا التقرير كيف استعادت سميرة سعيد ذكريات الستينات في أغنيتها الجديدة، كالتالي:

إطلالة وملابس لوك الستينيات

ظهرت الفنانة سميرة سعيد في بداية كليب أغنيتها الجديدة «مون شيري»، مرتدية فستانا باللون الأخضر ووضعت على رأسها وشاح باللون الأخضر أيضا، مرتدية في يدها قفازات من نفس اللون، كما حرصت على ارتداء نظارة شمس، لتشير تلك الإطلالة إلى أنها في فترة الستينات، تلك الفترة التي كانت تتميز بتلك الإطلالة.

وفي المشهد الثاني من كليب الأغنية ارتدت الفنانة سميرة سعيد فستانا قصيرا باللون الأسود به دوائر بيضاء، مفتوح من الصدر، كما حرصت على ارتداء قفازات بيضاء اللون أيضا، وكانت تصفيفة شعرها تشبه تلك التصفيفات التي كانت حينها هي الأكثر تناولا بين السيدات، وارتدت أيضا نظارة شمس حمراء اللون.

سيارة قديمة موديل ستيناتي 

استقلت الفنانة سميرة سعيد إحدى السيارات القديمة والتي كانت متداولة في فترة الستينات، وكانت السيارة صفراء اللون، ما يدل على أن الكليب يتحدث عن تلك الحقبة الزمنية، وأخذت الفنانة سميرة سعيد تتجول بها في الشوارع والطرقات الفارغة، إذ كانت تلك الفترة تتميز بتعداد سكاني ليس بكثير، كما أن في تلك الفترة لم يكن هناك ذاك التزاحم الذي نشاهده في شوارع القاهرة اليوم.

ديكور المطاعم والكافيهات

كانت تتميز تلك الحقبة الزمنية بديكور مميز يعتمد على البساطة والرقي والجمال دون وضع الكثير من الزينة التي نشاهدها اليوم، وهذا ما ظهر في كليب أغنية «مون شيري» الجديدة للفنانة سميرة سعيد، لتستكمل بذلك الحالة التي تشير إلى انها بتلك الحقبة الزمنية.