رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

روشتة علاج من طبيب مناعة لـ فتاة تثير الجدل:«محتاجة قعدة على البحر وشوبينج»

كتب: أحمد الأمير -

09:44 م | الجمعة 16 يوليو 2021

صورة تعبيرية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة روشتة علاجية مختلفة عن طبيعة الروشتات العلاجية التي تحتوي على العقاقير والأدوية، كتبها أحد الأطباء المتخصصين في علاج الأمراض الجلدية والمناعة لفتاة تعاني من عدم نضارة البشرة ونصحها باتباع بعض النصائح دون أخذ عقاقير أو الخضوع لجلسات علاجية.

وحرص الطبيب على كتابة بعض النصائح في الروشتة العلاجية التي أثارت حالة من السخرية بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث نصحها بتناول ربع كيلو من أسماك الجمبري والدنيس بالزيت والليمون والحرص على تناول شوربة السي فود وقعدة على البحر وتناول القهوة والشيكولاتة مضيفًا:«لو فاضل فلوس اعملي شوبينج». 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الصورة بتعليقاتهم الساخرة ومنها:«احنا عايزين من ده يا فندم ويتعمل بالروشتة دي تقرير طبي وعليه امضاء اتنين موظفين وختم النسر»..«ده أنا قريت الروشتة بس حسيت بنضارة واحلويت»..«أنا محتاجة قعده على البحر بس ووشي هينور ويحمر كمان»..«هي وصفة حلوة و كل حاجة بس حضرتك مش شايف إنها تتخن شويه». 

ومن جانبه علق الدكتور هاني أبو الوفا، استشاري الأمراض الجلدية والمناعة بالمنصورة، على الصورة المتداولة قائلًا لـ«هن»:«الموضوع ظهر بشكل فكاهي على الأغلب، ولكني في طريقة كتابتي للروشتة أحرص على توجيه المرضى بشكل خاص لتناول الطعام الصحي، والحفاظ على الراحة والهدوء، فالمناعة والبشرة تتأثرا بالحالة النفسية، بالإضافة إلى العلاج الكيميائي، وهذا ينطبق على المرضي الذين يترددون على أطباء الباطنة والقلب، والأسلوب بشكل عام كان من باب الدعابة»

روشتة هاني الناظر لمواجهة «موجات الحر».. 8 نصائح منها ارتداء الألوان الفاتحة

وفي سياق أخر كشف الدكتور هاني الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية رئيس المركز القومي للبحوث السابق، عن بعض النصائح  للمواطنين ليتبعونها بالتزامن مع الموجة الحارة التي تشهدها البلاد في هذه الأونة وتستمر في العادة حتى منتصف شهر سبتمبر.

وكشف خلال حديثه لـ«الوطن» عن روشتة شاملة لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة فيما يخص البشرة والملابس المناسبة وغيرها من النصائح التي يجب الالتزام بها لمواجهة موجات الحر المتكررة منها تناول 3 لتر من المياه الباردة مقسمة على أوقات مختلفة والاستعانة بالمياه الباردة عند الاستحمام وليست الساخنة حتى لا تزيد من ارتفاع درجة حرارة الجسم.