رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

يجرم «الإيحاء السلبي».. برلمانية تكشف تفاصيل تغليظ عقوبة التحرش

كتب: شريف سليمان -

01:30 م | الإثنين 12 يوليو 2021

الدكتورة هالة أبو السعد وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب وأحد مقدمي تعديلات قانون التحرش

قالت الدكتورة هالة أبو السعد وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، وإحدى مقدمي تعديلات قانون تغليظ عقوبة التحرش، إن تغليظ عقوبة التحرش شهد تحويل القضية من جنحة إلى جناية، كما جرى استحداث مادة خاصة بالجريمة الإلكترونية للتعامل مع جرائم السوشيال ميديا.

وأضافت أبو السعد، خلال حوارها ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، مع الإعلاميين أحمد عبد الصمد وبسنت الحسيني، أن هذه العقوبة تطبق على التحرش باللفظ، والفعل، أو الإيحاء السلبي، وهو ما يعد طفرة كبيرة جدا في تطوير القانون وتغليظ العقوبات، موضحةً أنه جرى تغليظ العقوبات في الفصل التشريعي الماضي، لكن لم تُطبق بالشكل الكافي.

وتابعت وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، وإحدى مقدمي تعديلات قانون التحرش: «عشنا فترة كبيرة جدا من المفاهيم الذكورية الأصيلة، فكان المجتمع يفكر دائما في أن المرأة هي سبب التحرش، ولا يصح أن تفصح عن تعرضها للتحرش، وبالتالي يجب أن يتواكب تغيير ثقافة المجتمع مع تغليظ عقوبات التحرش، وتوفير نوعا من أنواع الدعم النفسي للمرأة».

وأكدت الدكتورة هالة أبو السعد، أن المرأة تعيش عصرا ذهبيا بعد عصر الفراعنة، لافتةً إلى أن الردع الناتج عن مشروع قانون تغليظ عقوبة التحرش سيؤدي إلى الردع، إذ جرى زيادة مدة السجن إلى 7 سنوات لصاحب العمل أو النفوذ، كما جرى مضاعفة الغرامة لتصل إلى 500 ألف جنيه.

وناشدت كيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، وزير الداخلية، بتخصيص وحدة مناهضة العنف ضد المرأة في أقسام الشرطة، وأن يعمل بها ضابط شرطة امرأة، لتجنب الإحراج التي قد تتعرض له المرأة في مثل هذه المواقف.