رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

منى عبدالغني وسهير جودة تشيدان بحملة «الوطن» «هي حرة»: إحنا مش أوصياء عليها

كتب: آية أشرف -

12:29 م | الأحد 11 يوليو 2021

حملة هي حرة

أشاد برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، بحملة «هي حرة»، التي دشنتها صحيفة «الوطن»، التي تهدف للتوعية بدور المرأة في المجتمع، وأهمية احترامها وترك مساحتها الشخصية، دون الحكم عليها من مظهرها.

وفي هذا الصدد، قالت الإعلامية والفنانة منى عبد الغني، إحدى مقدمات البرنامج، إن الصحيفة  اختارت «تيمة لطيفة»، وشعار جيد للغاية للتعبير عن مضمون تلك الحملة، وهو «بالحجاب أو بالفستان المهم صوت نجاحها يوصل لأبعد مكان»، موضحة أن اختيار جملة «هي حرة» عنوانًا للحملة كان موفقًا، ودلل على كل ما تحتاجه المرأة بكل بساطة.

وأضافت «عبد الغني»: «هي حرة، يعني هي حرة بحجاب أو من غير حجاب، تلبس اللي هي عايزاه تقول اللي هي عايزاه، تطلق تتجوز هي حرة»، موضحة أن نظرة المجتمع القاسية للمرأة يجب أن تتبدل وتتغير، خاصة أن هذه النظرة تضع المرأة تحت ضغوط كبيرة طوال الوقت.

من جانبها، اتفقت الإعلامية سهير جودة، مع الفنانة منى عبد الغني، مؤكدة أن المرأة حرة في كل اختياراتها سواء النجاح أو الفشل أو الإقدام على الزواج أو الانفصال، أو أي خطوة تقدم عليها هي حرة فيها، ويجب على الجميع أن يحترم قرارها، قائلة: «فكرة التدخل في حياة الآخرين، فنمارس ضغوط على الناس ولا نعطي فرصة لأي حد أنه يبقى نفسه وزي ما هو عايز، غير مقبولة على الإطلاق».

وأضافت سهير جودة: «إحنا مش أهلها ومش أوصياء عليها، ففكرة هي بقى لابسة ايه وبتعمل ايه، مش بتاعتنا»، موضحة أنه يجب أن يتم تقييم الناس وفقا لما ينجزه فقط، ففي حالة الإنجاز نشجعه على ذلك، وإن لم ينجز شيئا فهذا أمر لا يخصنا ولا يجب أن ننقده.

واختتمت الإعلامية: «فكرة العنصرية في التعامل مع المرأة تحتاج إلى تغيير كبير».

وأطلقت «الوطن» حملة لدعم المرأة المصرية تحت عنوان «هي حرة» بهدف تقديم المساندة الكاملة للسيدات بشتى الطرق، وذلك من خلال توعية المجتمع بدور المرأة وأهمية التعامل اللائق معها، دون إطلاق الأحكام عليها، المبنية على مظهرها، وذلك عبر منشورات وتصميمات تفاعلية لتوصيل المعلومة بطريقة سهلة وسلسلة لكل فئات المجتمع والوصول لأكبر قدر ممكن من المصريين.