رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هند صبري تحيي أول ذكرى لرحيل «الغالية» رجاء الجداوي بـ قُبلة على اليد وحضن أبيض

كتب: غادة شعبان -

03:34 م | الثلاثاء 06 يوليو 2021

رجاء الجداوي

تركت الفنانة رجاء الجداوي، برحيلها ألم كبير في قلوب محبيها، داخل الوسط الفني وخارجة، إذ كانت تتمتع بشعبية كبيرة ويعتبرها الجميع مثل أمهاتهم، خاصة أنها تميزت بطيبة كبيرة وأناقة عالية وحضور لافت، فكانت دعوات الجمهور تغمرها، حينما أصيبت بفيروس كوورنا المستجد، قبل عام، ودخلت على إثره مستشفى العزل في الإسماعيلية، حيث مكثت 43 يوما، لكن مشيئة الله وإرادته كانت فوق كل أمر، ورحلت عن دنيانا، تاركة إرثا كبيرا من المحبة والأعمال الفنية الراقية.

وعبرت الفنانة هند صبري، عن حزنها على رحيل الفنانة رجاء الجداوي، من خلال مشاركة صورتين تجمع بينهما عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، إحداهما كانت تقبل فيها يدها، والأخرى تحتضنها.

وأرفقت هند صبري، تعليقا على الصورتين التي شاركتهما برفقة رجاء الجداوي، قائلةً: «سنة عدّت على رحيل الغالية.. وحشتيني فوق ما كنت أتصوّر يا جوجة.. في الجنة ونعيمها ان شاء الله».

لاقت الصورتان التي شاركتهما الفنانة هند صبري، استحسان المتابعين وتفاعل عدد كبير منهم معها، إذ حصدت آلاف من تسجيلات الإعجاب ومئات التعليقات، وكان من أبرزها: «الله يرحمها ويغفر لها.. أنتى إنسانة رائعة يا هند حقيقي»، «في الجنة ونعيمها يا رب»، «كانت جميلة بمعنى الكلمة»، «الشياكة والرقي كانت هي رجاء الجداوي»، «الله يرحمها ويغفرلها ويسامحها وينور قبرها ويسكنها فسيح جناته اللهم آمين يا رب العالمين»، «سلامة قلبك يا قلبي ربنا يهون على قلبك ويريحك».

عام مر على رحيل رجاء الجداوي

مضت سنة كاملة على رحيل الفنانة رجاء الجداوي، التي غادرت دنيانا في 5 يونيو 2020، عن عمر ناهز 85 عاما، بعد معاناة مع فيروس كورونا المستجد، الذي أصيبت به في 24 مايو من العام الماضي، أثناء تصوير الحلقات الأخيرة من مسلسل «لعبة النسيان»، ونقلت على أثره إلى مستشفى العزل في أبو خليفة بالإسماعيلية، لترحل بعد قضاء 43 يومًا داخله، إذ تدهورت حالتها الصحية بشكل كبير في الأيام الأخيرة، حتى توفاها الله، لتترك الألم والحزن على فراقها في قلوب محبيها.