رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

في ذكرى رحيلها.. رجاء الجداوي في عيون دلال عبدالعزيز: «متعاطفة مع دنيا وإيمي أكتر مني»

كتب: غادة شعبان -

01:25 م | الإثنين 05 يوليو 2021

دلال عبدالعزيز ورجاء الجداوي

علاقة صداقة كبيرة نشأت بين الثنائي دلال عبدالعزيز والفنانة الراحلة رجاء الجداوي، التي يتزامن اليوم 5 يوليو الذكرى الأولى لرحيلها، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، التي استمرت 43 يوما؛ إذ قضت أيامها الأخيرة في مستشفى العزل بالإسماعيلية، لتترك الوجع والآلم في قلوب محبيها، خاصة دلال التي كانت تبكي لفراقها.

ويُقدم «هُن»، خلال السطور التالية كواليس من علاقة الفنانة دلال عبدالعزيز والفنانة الراحلة رجاء الجداوي.

دخلت دلال عبدالعزيز، في نوبة من البكاء الشديدة، بعد رحيل صديقة عمرها رجاء الجداوي، التي كانت ترافقها طوال مشوارهما الفني، وبرفقتهما الفنانة ميرفت أمين، وكن أشهر ثلاثي في الوسط الفني.

وقالت دلال: «كانت مسلية جدًا ولما كانت تقعد في قاعدة محدش بيتكلم غيرها، وتحكي الحاجة اللي بتسلينا بيها 30 مرة وتضحكي، شيء غريب جدًا، كانت تدخل كإن مجموعة دخلت مش واحدة بس».

فقدان شخص وصديق مقرب بالنسبة للأشخاص بمثابة رحيل الروح والأمل في الحياة، فلم تعد للحياة معنى أو رغبة مثلما كانت فلم يجد الرفيق الذي يعينه على الحياة ومشكلاتها، وهو ما شعرت به الفنانة دلال عبدالعزيز، عقب رحيل رجاء الجداوي: «رجاء كانت بتتقمص لو مكلمتهاش في يوم وتزعل جدًا، ده كان قمة زعلها».

لم تستطع دلال عبدالعزيز، نسيان موقف جمع بينها وصديقتها رجاء الجداوي، التي ذهبت لزيارتها قبل إصابتها بكورونا: «جت بالليل وأنا افتكرتها بتهزر تحت بيتي، بنتها اللي فكرتني، وراحت لميرفت، وآخر مكالمة ليا معاها أقولها ليه تتعبي نفسك، تقولي مش قادرة أبطل أكلمكوا».

وعن وصيتها الأخيرة لها: «قالتلي خلي بالك من أميرة وافضلوا كلموها واسألوا عليها، قولتلها متقوليش كده وهترجعي تاخدي بالك مننا كلنا».

«ختمنا القرآن 32 مرة وكنا بندعيلها بالشفاء» بهذة العبارة واصلت دلال الحديث عن كواليسهم في أثناء مرض رجاء، موضحة: «حبايبها كلهم كل يوم يقرأوا القرآن، وكانت صاحبة كل الأجيال وخاصة دنيا وإيمي، وبتكون متعاطفة معاهم أكتر مني، كانت شجاعة وقلب شابة، كانت شقيانة وشموخ وعزة نفس ومحصلتش».