رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«هاتولي روان».. انهيار أم بعد اختفاء ابنتها: كانت بترمي نفسها من البلكونة بسبب مرضها

كتب: آية أشرف -

02:38 ص | الأحد 04 يوليو 2021

روان

بين ليلة وضحاها، تحول منزل روان محمد، 15 عاما، من المطرية بمحافظة الدقهلية، رأسًا على عقب، بعدما اختفت الفتاة، هاربة من المنزل، حاملة معها مفاتيح منزلها وشنطة علاجها.

ربما الحالة النفسية السيئة التي تمر بها الفتاة، وعدم قدرة أسرتها على علاجها مُبكرًا، باتت تأكل من طاقتها ورغبتها في البقاء بالمنزل، أو حتى على قيد الحياة، مادفعها لاستغلال فرصة خلو المنزل، لتخرج ولم تعد منذ 6 أيام، دون أن تودع أحد من أسرتها أو شقيقاتها، فقط اختارت الهروب والفرار من واقعها.

حالة من الانهيار تعيشها الأم، التي تجلد ذاتها لتركها لابنتها وحدها بالمنزل، مما أُتيح لها فرصة الهروب وترك المنزل، رغم معرفتها التامة بحالتها النفسية. 

بتعاني من حالة نفسية صعبة وترمي نفسها من البلكونة

من جانبها، كشفت فاطمة محمد، شقيقة روان، تفاصيل الحالة النفسية التي تعاني منها شقيقتها منذ فترات، قائلة: «هي بتعاني من اكتئاب حاد، بتصرخ كتير جدًا وتعيط بشكل هيستيري، وفي بعض الأحيان بتوصل بيها الحالة أنها ترمي نفسها من البلكونة، من غير ماتفكر أنها ممكن تموت». متابعة: «إحنا فعلا ودناها لدكتور نفسي وهو اللي شخصها بالاكتئاب الحاد، وقبل الاستشارة اختي مشيت ومش لاقينها».

خرجت من 6 أيام.. وأمي منهارة

وكشفت شقيقة الفتاة المختفية عن الحالة النفسية السيئة التي تعاني منها والدتها وانهيارها، وبحثها عن نجلتها في الشوارع، قائلة: «أمي هتموت عليها وكل يوم في شارع وكل شوية في منطقة غير التانية تدور عليها، مش عارفة فينها من يوم ماخرجت من 6 أيام».

وأشارت الفتاة إنهم بالفعل حرروا محضر بالواقعة، حمل رقم 154، إلا أنهم لم يتوصلوا لها حتى الآن. 

بيقولوا وصلت للغردقة

مكالمة تلو الأخرى تصل لأهل الفتاة بعدما قرروا نشر صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي، من مجهولين أكدوا رؤيتها في مدن ومحافظات متفرقة، حتى وصل الأمر لشخص ادعى أنه وجدها تتسول بالغردقة: «كل يوم حد يقولنا إنه شافها في مكان مختلف ونسافر لها لحد ماوصلت إنهم بيقولوا شافوها في الغردقة مع المتسولين».

وتتابع شقيقة الفتاة: «منقدرش نسافر لحد هناك ومنعرفش، لكن بيقولوا ممكن تترحل للقاهرة ومتابعين هنشوف هتطلع هي ولا لاء».