رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة «قاصر» وثقت أسرتها قتلها بـ«فيديو» ونشروه على السوشيال: اتهموها بإقامة علاقة آثمة

كتب: أحمد الأمير -

09:10 م | السبت 03 يوليو 2021

فتاة الحسكة

حادث أثار الجدل على الصعيد السوري والعربي، إذ قتلت فتاة قاصر، رميا بالرصاص من قبل 3 رجال، ولم يكتفوا بذلك، ولكن وثقوا الحادث ونشروه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما أحدث حالة كبيرة من الرفض والاستهجان لهذا الفعل الوحشي، وتمكنت العناصر الشرطية ومراكز حقوقية من كشف كواليس هذه الواقعة المأساوية. 

في مقطع فيديو، وثق 10 رجال من أقارب فتاة سورية، قاصر، 16 عاما، تدعى عيدة الحمودي، لحظة قتلها بإطلاق وابل من الرصاص على رأسها، بعد اتهامها بإقامة علاقة مع شاب، حيث لم يكتف الجناة بقتلها وإنما صوروا لحظة ارتكابهم الجريمة في فيديو ورفعوه على مواقع التواصل الاجتماعي، في الواقعة التي شهدتها محافظة الحسكة بسوريا. 

ولاقت الواقعة غضبا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوا تسجيلا مصورا لمجموعة من الشبان، وهم يقدمون على قتل فتاة قاصر رميا بالرصاص في منطقة قيل إنها تقع بريف محافظة الحسكة السورية. 

واحتوى مقطع الفيديو على مشاهد «بشعة»، عندما اختار أحد أفراد الأسرة أن يوثق عملية القتل وينشره عبر منصات التواصل الاجتماعية، وبحسب ما تقول 3 مصادر إعلامية محلية سورية، فإن الجريمة حديثة وتعود إلى ثلاثة أيام مضت. 

وقال «مركز الأبحاث وحماية حقوق المرأة» شمالي وشرقي سوريا، إنه تأكد من صحة الجريمة بناء على حديث مصادر تواصلوا معها في محافظة الحسكة. 

وخلال الفيديو، ظهرت الفتاة وكأنها تنازع من أجل البقاء على الحياة، ليطلب أحد الشبان إطلاق الرصاص على رأسها مباشرة ليتخلصوا منها.

ويمتنع موقع «هن» عن نشر مقاطع الفيديو الذي وثق الجريمة البشعة بزعم «الشرف» في ظل تراخي وعدم صدور أي بيان رسمي من قبل السلطات الأمنية في شرق سوريا بخصوص الجريمة التي شهدتها منطقة «حوش الباعر» في ريف محافظة الحسكة بالبلاد. 

مايا مرسي تعلق على واقعة فتاة الفستان وأزمة البوركيني: جريمة والقانون موجود

من جانبه، ندد «مركز الأبحاث وحماية حقوق المرأة» في سوريا، بجريمة القتل الجماعي بحق فتاة قاصر، لا يتجاوز عمرها 16 عامًا على يد إخوتها، بعد اتهامها بإقامة علاقة مع شاب، مطالبا بإنزال أشد العقوبات بحقهم.

ووفقًا لمراسل وكالة «شفق نيوز» فإن الفتاة «عيدة الحمودي السعيدو» التي لا يتجاوز عمرها 16 عامًا، المقيمة في حي الزهور بمحافظة الحسكة السورية، قتلت رميًا بالرصاص على يد أفراد أسرتها بزعم الدفاع عن الشرف، بعد كشف ذويها بأنها على علاقة حب مع شاب آخر توارى عن الأنظار خشية قتله.