رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رشا سامي العدل تعلق مرة أخرى على واقعتي فتاة الفستان والمايوه الشرعي: أحداث غريبة

كتب: غادة شعبان -

12:36 م | الأربعاء 30 يونيو 2021

فتاة الفستان وفتاة البوركيني

علقت الفنانة رشا العدل، ابنة الفنان الراحل سامي العدل، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، على واقعتي فتاة جامعة طنطا، والمعروفة إعلاميا باسم «فتاة الفستان»، وأيضا على واقعة فتاة البوركيني أو ما يعرف باسم المايوه الشرعي.

وقالت رشا العدل خلال منشورها: «مش غريبة إن أحداث قهر المحجبة جه رداً على التنمر على فتاة جامعة طنطا، فلنفترض إنه قهر في الحالتين، واحدة اتقهرت لمجرد إن صاحبتها بلغتها إن ماينفعش تنزل البيسين في الكومباوند الخاص عندها ببوركيني يعني مكالمة في دقيقة مش اتحطت في موقف محرج ولا حاجة من الآخر كدة زعلت يوم واحد وكمان هي من الملاك في الكومباوند يعني مالهاش حق الانتفاع أصلا بخدماته».

وفيما يخص فتاة الفستان، قالت رشا سامي العدل: «فتاة طنطا وأمثالها من البنات غير المحجبات وأن كانوا ملتزمين ومحتشمين أو غيره بيتعرضوا للتنمر والقهر كل يوم في السنة من همزات ولمزات ومعاملة وحشة من محجبات ومنتقبات ورجالة في كل حتة من مصالح حكومية مواصلات شارع منطقة أو حي جيران أصدقاء إلخ».

واستطردت: «طالبوا بالحرية كما شئتم لأنه حق مكفول للجميع ولكن تذكروا كلمة للجميع، المحجبة حرة واللي سايبة شعرها حرة اللي بتلبس عباية حرة واللي بتلبس فستان ميني حرة الراجل اللامؤاخذة حر والست اللامؤاخذة حرة برضه لأن كل واحد حر في نفسه وحر في علاقته بربه من حقنا نبتعد عن حد مش عاجبنا بس مش من حقنا نهاجمه ونشتمه، واجب علينا ننصح لكن عيب علينا نجبر ونحكم ونجلد».

وأردفت رشا العدل خلال منشورها: «ربنا سبحانه وتعالى قال :«إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء.. وسبب نزول هذه الآية كان لما أبي طالب كان على وشك الوفاة ودعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم للدخول في الإسلام ورفض واستمر على ما هو عليه من كُفر، افهموا ده كويس كان بإمكان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام إنه يجبره ويعسفه بس ما عملش كدة ومن شدة حبه لأبي طالب كان زعلان عليه ف نزلت الآية الكريمة دي».

واختتمت قائلة: «وهنا بنتكلم على كافر رفض دخول الإسلام مش مسلمة أو مسيحية بتتبع دين وتؤمن بوجود رب الكون بس ضعيفة الحيلة أو إيمانها ضعيف شوية أو يمكن نفسها تتحجب بس متخوفة وعايزة تقرأ أكتر وتفهم أكتر بدل ما نخوفها ونبعدها أكتر مفروض نشجعها».

ووجهت رسالة لمتابعيها، قائلة: «اطلبوا الهداية للجميع محجبة أو لا مسلمة أو لا، انصحوا، اصبروا لعل وقتهم لسة ما جاش وربنا لم يؤذن بعد وحتى لو فضلوا على حالهم حسابهم مع رب العباد مش مع حد من البشر، يا رب مرة تفهموا اللي بحاول أقوله وتكيلوا بنفس المكيال».

واقعة فتاة البوركيني أو المايوه الشرعي للمحجبات

وبدأت القصة بعد نشر فتاة تدعى دينا هشام، مقطع فيديو عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، تستعرض ما تملكه من ملابس السباحة الخاصة بها «مايوهات» من بكيني وبوركيني، ثم ظهورها وهي تنهار من البكاء بسبب منعها من النزول لأحد حمامات السباحة، قائلة: «رحت مع صاحبتي فندق شهير بالقاهرة، وهناك منعوني من نزول حمامات السباحة بسبب الحجاب والمايوه البوركيني».