رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري علاقات أسرية: التحرش أصبح ظاهرة في مصر ولكنها تتناقص

كتب: أحمد حامد دياب -

08:31 ص | الثلاثاء 29 يونيو 2021

الدكتورة آمال عبدالمولى

أكدت الدكتورة آمال عبدالمولى، استشاري العلاقات الأسرية، أن التحرش الجنسي في مصر أصبح ظاهرة، ولكنها تتناقص حتى تختفي قريبا، مضيفة «التحرش أصبح ظاهرة في مصر ومأخدتش الشكل اللي بيزيد لكن هي ظاهرة وبتتقلص إلى أن تختفي، طالما بدأنا ناخد بالنا بسرعة وندرك الأمر بدري فإن شاء الله تختفي قريب».

وأوضحت «عبدالمولى» خلال لقائها مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج «التاسعة» المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أن عدد الحالات التي تعرضت للتحرش كبير جدًا، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة تقلق المجتمع العالم أجمع، نظرًا لأنها تخص المرأة والطفل.

وشددت على أهمية متابعة تعرض الأطفال للتحرش، مؤكدة أن الطفل هو محور المجتمع فيما بعد والذي سيؤسس المجتمع، معتبرة أن ظاهرة التحرش ظاهرة سلبية ومن العادات السيئة التي تواجه المجتمع، كما أكدت أهمية وجود وعي لدى الأسرة للحفاظ على الأبناء من هذا الفعل المشين، مشيرة أن ذلك يحدث عن طريق التعاون بين الأسرة والمدرسة وكل المؤسسات الاجتماعية التي تتعامل مع الطفل.

وحذرت استشاري العلاقات الأسرية، من تعرض الطفل للتحرش، مشددة على ضرورة متابعة الطفل لعدم تعرضه للتحرش، لافتة أن الشخص الكبير حال تعرضه للتحرش لديه الوعي والقدرة على المقاومة، وأن الطفل لا يستطيع التصرف وليس لديه حرية في مواجهة التحرش.

وأشارت أن التحرش أصبح ظاهرة عامة سواء تعرض له الطفل أو كبير السن، مشددة على ضرورة توضيح طريقة حماية الطفل وإعطائه دفعة للثقة في نفسه بشكل يمكنه من الدفاع عن نفسه حال تعرضه للتحرش الجنسي.