رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غادة والي: كورونا زاد من الفقر وثلث المهاجرين غير الشرعيين من النساء

كتب: محمد عزالدين -

02:17 ص | الإثنين 28 يونيو 2021

الدكتورة غادة والي

قالت الدكتورة غادة والي، مدير مكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات، إن فيروس كورونا أضاف للمشكلات السياسية وعدم الاستقرار السياسي والاقتصادي لدول كثيرة، مزيدا من الإفقار والبطالة، ما يدفع الشباب للهجرة غير الشرعية.

وأضافت «والي» في لقاء خلال برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «ON»، أن السبب وراء الهجرة بطرق غير شرعية، يرجع لأن الطرق الشرعية غير متاحة، ويتم استغلاله من قبل عصابات الإتجار في البشر، والتي تتيح للضحية معلومات مغلوطة عن فرص غير موجودة في أوروبا وغيرها، وبالتالي يبدأ الشباب بالانحياز ويبيع ما يملك ويضغط على أسرته لتبيع ما تملك لركوب مراكب الموت، ومتصورين أنها مراكب للنجاة.

وأشارت إلى أن الكثير من المهاجرين غير الشرعيين ينتهي المطاف بهم في معسكرات للهجرة غير الشرعية سواء في اليونان أو أسبانيا أو ليبيا أو أماكن أخرى، وهذه الأرقام متوقع زيادتها، وهناك تقرير سنوي تصدره الأمم المتحدة أشار إلى أن ثلث المهاجرين من النساء والفتيات، كما أن العدد الأكبر من الشباب، وأصبح هناك أطفال.

وأوضحت أنه يتم استخدام المهاجرين غير الشرعيين في الاستغلال الجنسي، والعمل بالسخرة في أماكن معينة حول العالم، وللتجارة في الأعضاء، والأمم المتحدة تعمل على وجود شبكات لربط الأجهزة التي تقوم بالبحث والتحقيق للدول المختلفة ومراجعة التشريعات للدول المختلفة للثغرات التشريعية، وتصميم برامج لتدريب للعاملين في الموانئ البرية والبحرية، وتدريب العاملين في مجال الإتجار بالبشر.

وأكدت أن أحد وسائل مواجهة تجارة المخدرات والإتجار بالبشر، هي متابعة الأموال التي تتولد عنها، ولا سيما غسيل الأموال، والدول المتلقية لأموال غير نظيفة، وتعاون الدول لمتابعة هذه الأموال، مشددة أن التهريب والعصابات مرتبطة بالفساد.