رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بناتها رموها.. استغاثة مسنة تهز «فيس بوك»: عايشة في عذاب (فيديو)

كتب: منة الصياد -

02:39 م | الخميس 24 يونيو 2021

الأم المسنة

مقطع فيديو مدته 3 دقائق، أثار غضب الكثيرين من رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، ظهرت خلاله امرأة مسنة، تستغيث بالمسؤولين لاسترداد حقها من ابنتيها، اللائي أهملن علاجها والاعتناء بها منذ سنوات طويلة.

تفاصيل استغاثة المسنة

وخلال الفيديو، الذي حصد 53 ألف مشاهدة حتى الآن، ظهرت الأم المسنة وهي تجلس على سرير داخل غرفة نوم بأحد المنازل، وبدأت في الكشف عن تفاصيل القسوة التي تتعرض لها من ابنتيها، وهي في حالة انهيار تام من البكاء، «جماعة حد يجيلي هنا ويشوف اللي أنا فيه، أنا في عذاب من بنتيني مرمطوني ويروحوا يقولوا للناس نادر ابني اللي مانعهم من زيارتي لكن هما بتوع قالوا وقولنا».

واستطردت حديثها: «بناتي رموني على أخوهم وأنا بين الحياة والموت دلوقتي، لكن ربنا ما يوريني فيهم يوم حلو ولا في عيالهم ولا في بيوتهم، قلبي من جوا غضبان عليهم، أنا مش مسامحاهم لآخر يوم لأن محدش بيعمل كده في أمه، أنا معملتش فيهم حاجة وحشة أنا كنت مولعة لهم صوابعي شمع، كنت بديهم اللقمة من بوقي، لكن أول ما وقعت واتكسرت رموني على الواد، وكان بيجري بيا على الدكاترة وأقول معلش أديني بجري على رجلي».

وواصلت الأم استغاثتها: «ومن وقت ما اتكسرت من 7 سنين، قالوا لأخوهم شيلتك وأنت تشيلهان إحنا ملناش دعوة بيها، وقاعدين في بيوتهم ولا كأنهم عاملين حاجة، ويحكوا للناس ويقولوا بنروحلها ده إحنا بنخدمها، لكن كدابين».

واختتمت الأم المسنة حديثها: «نفسي الدنيا كلها تتلم هنا عشان هما مرمطوني أوي، بس عايزة الكلام ده يحصل قبل ما أموت لأني دلوقتي أنا بين الحياة والموت، عشان يشوفوا البنات اللي مترتبتش بتعمل إيه في أمها، عايزة حد يقف معايا ويجيبلي حقي أنا، وابني هو تعب معايا».