رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استشاري علاقات أسرية يقدم نصائح للشباب لتجنب الوقوع في أزمات الطلاق

كتب: محمود البدوي -

06:42 ص | الخميس 24 يونيو 2021

صورة أرشيفية تعبيرية

قال كريم محسن، استشاري العلاقات الاجتماعية والزوجية، إن هناك خلط بين مسميات العلاقات، حيث أن دائرة المعارف هي الأوسع، ثم دائرة الأصدقاء، ثم دائرة الأصدقاء المقربين، ثم دائرة الأهل، وأضيق دائرة هي دائرة الشخص نفسه، ولا بد أن يكون للشخص علاقة جيدة بنفسه، منوهًا إلى أنه يجب أن يتعرف الإنسان على نفسه، وطباعه، ومميزاته، وعيوبه، حتى لا نعتبر أنفسنا ضحية عندما نمر بأي موقف، موضحًا أن التصالح مع النفس، والتوازن النفسي يسهل التعامل مع كل دوائر المعارف، «الإنسان لازم يواجه نفسه بعيوبه قبل مميزاته، ويشتغل على نفسه».

وأضاف «محسن»، خلال حواره في برنامج «البيه والهانم»، على شاشة «صدى البلد»، مع الإعلامية رنا عرفة، أن نسب الطلاق ارتفعت خاصة الفترة الأخيرة، حيث تشير الإحصائيات إلى أن كل دقيقتين تقع حالة طلاق، وكل بيت أصبح به حالة طلاق أو أكثر، ويجب تحديد أسباب الزواج أولا قبل البحث عن أسباب الطلاق، حيث أن البعض يتزوج للتخلص من بيت العائلة، وآخرون يتزوجون بسبب كبر السن، وآخرون يتزوجون بمبدأ «ضل راجل ولا ضل حيطة»، فلا يجوز الإقدام على الزواج لهذه الأسباب، فأساس الزواج هو الرغبة في السعادة، والوصول إلى الاطمئنان النفسي، والعثور على شريك الحياة الذي يساعدنا على مواجهة الحياة.

وأوضح أنه يجب أن يكون الشخص متوازن نفسيا قبل اتخاذ خطوة الزواج، فالتوازن النفسي يوصل صاحبه إلى الهدوء النفسي، ويجب أن يكون لكل شخص هدف في حياته يعسى لتحقيقه، مع ضرورة أن يكون لكل شخص مساحة شخصية، وحياة اجتماعية خاصة، منوهًا بأنه يجب دراسة صفات الشخص الذي سنربط حياتنا به جيدا قبل اتخاذ خطوة الزواج، مؤكدًا على أن الصلاة تعني الاتصال، فكلما كان الشخص اتصاله جيدا بالله –سبحانه وتعالى- ستكون علاقته جيدة بالمخلوق، معقبًا: «عشان أحب نفسي لازم اتعرف عليها.. ولو بحب نفسي سأكون على علاقة جيدة بالله».

وأردف أنه يجب أن تتوفر عدة صفات في الشخص الذي سنرتبط به، ومنها الثقة بالنفس، وأن يكون الشخص متزن نفسيا، وعلاقته بالله تكون سليمة، وأن يكون لديه هدف يسعى لتحقيقه، وعلاقته بأهله ومعارفه سليمة، كما أن شريك الحياة يجب أن يكون شخص صالح أن يكون سكن للطرف الآخر، معقبًا: «لازم نشعر مع شريك حياتي بالطمأنينة وراحة البال، والتوافق العقلي».