رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حكاية شنطة «مروة».. أول حقيبة سفر في العالم على شكل مقبرة (صور)

كتب: آية أشرف -

09:04 ص | الخميس 24 يونيو 2021

حقيبة مروة قباري

كان لمرورها من أمام موكب المومياوات أثرًا بالغا في تصميماتها، التي سلكت طريقها فيها، لتصميم حقائب جلدية بصناعة يدوية، لتبدأ رحلتها مع الحقائب ذات النقوشات الفرعونية المُعبرة عن الهوية المصرية.

مروة قباري، مهندسة زراعية، هوت تصميم المشغولات الجلدية بأناملها الناعمة، وتركت لأجلها مجال دراستها الهندسة، وأصبحت صاحبة ومؤسسة إحدى العلامات التجارية للمنتجات الجلدية.

حقيبة سفر من الجلد الطبيعي، مصنوعة يدويًا، ومحفور عليها صورة توت عنخ آمون، كانت السبب لتفوز «قباري» بالجائزة الأولى في مسابقة «أنا مصر - جائزة الإبداع المصرية للحرف اليدوية»، من بين 70 مشتركا تقدموا للمسابقة من جميع محافظات مصر، من أصحاب حرف مختلفة، وقد نالت مروة جائزتها عن منتجها الجلدي الذي قصدت به الترويج السياحي لمصر. 

كافة تقنيات الرسم والحفر والحرق والتلوين والصبغة، هي أدوات «مروة» لتصنيع منتجها بحسب وصفها: «الشنطة كلها أنا عملاها على إيدي، وهي أول شنطة في العالم كله يدوي من الجلد الطبيعي».

مقبرة توت عنخ آمون، هي سر الحقيبة التي أهلتها للفوز بالجائزة، وفقًا لما ذكرته المهندسة والمصممة مروة قباري، خلال حديثها لـ«هُن»: «الشنطة شبه مقبرة توت عنخ آمون، ومزودة بكافة الكامات والجمل باللغة والرموز الهيروغليفية للتعبير عن التصميم». 

وتابعت: «طولها 60 سم في ارتفاع 30 سم وعرض 50 سم، لحمل أكبر عدد من الأشياء بداخلها، غير إنها مُبطنة بالحرير والأقمشة العالية المصنوعة يدويًا». 

من عامين ونصف، بدأت مروة قباري عملها في مجال الصناعات الجلدية، الذي كان بمثابة نقطة تحول في حياتها، وقررت تحويل عملها الفردي لشركة جماعية: «اللي حواليا شجعوني وساندوني وخاصة أهلي، وبعمل منتجات كتير جدًا من شنط وأحذية ومحافظ وغيرها».

وعن حقيبة السفر الفائزة بالجائزة: «دي أول شنطة في العالم مصنوعة يدويًا من الجلد الطبيعي، وبتعبر عن هوية بعينها».